مـــدونـــة الأوهـــام الإســلامـــيــــة

{ فَلْيَعْلَمْ أَنَّ مَنْ رَدَّ خَاطِئًا عَنْ ضَلاَلِ طَرِيقِهِ، يُخَلِّصُ نَفْسًا مِنَ الْمَوْتِ، وَيَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا }يعقوب 20:5

تفنيد التحدى الفاشل “هاتو سورة مثله” و اثبات بشريته !

Posted by الرب معنا في 08/02/2011


تفنيد التحدى الفاشل “هاتو سورة مثله” و اثبات بشريته !
تفنيد رد القرآن “و ما منعنا ان نرسل الايات الا ان كذب بها الاولون” و اثبات بشريته
تفنيد رد القرآن “و ما كان ليعذبهم و انت فيهم” و اثبات بشريته

ذات يوم وقف رجل يدعى النبوة امام الناس و القى عليهم اية
و كانت الاية تقول (على لسان الله الذى يدعى محمد انه نبيه) :

{ إِن نَّشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ ٱلأَرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفاً مّنَ ٱلسَّمَاء } [سبأ:9]

و لم يكن محمد يدرى انه بهذه التصريحات سيضع نفسه فى مأزق يثبت عجزه و انه مدعى و ان هذا لم يكن كلام الله

لقد حصل ما لم يكن يتوقعه

لم يصدقوا الناس ادعاء محمد انه نبى فطلبوا منه دليل_و هذا حقهم_ بان ينفذ الهه ما جاء فى الاية الاخرى فأن فعل فهو حقا الله و ان لم يفعل فهذا ليس كلام الله و محمد مدعى

فقالوا له :

الاسراء من 90 الى 93
وَقَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ ….. تُسْقِطَ ٱلسَّمَآءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفاً

و طبعا هذا ليس تأليفنا بل كلام المفسيرين :

الطبرى :
{ ويَجْعَلُهُ كِسَفـاً } قال: قطعاً، قال ابن جريج: كسفـاً لقول الله: { إنْ نَشَأْ نَـخْسِفْ بِهِمُ الأرْضَ أوْ نُسْقِطْ عَلَـيْهِمْ كِسَفـاً مِنَ السَّماءِ. }

و هناك نقطة فى غاية الاهمية :

لم يطلب الكفار من محمد ان يفعل المعجزة من ذاته بل طلبوا معجزة باسم الهه كما طلب الناس من كل الانبياء السابقين فهم ليسوا اغبياء و يعلموا انه بشر و ان اى بشرى غير قادر على الاتيان بمعجزة من ذاته فطلبوها منه باسم الهه

و الدليل من القرآن نفسه فى حوار المتحدين مع صالح قالوا له :
مَا أَنْتَ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (154)الشعراء

اى يقصدوا ما انت الا بشر مثلنا و لست نبى فان كنت نبى فاتى بالاية
و لم يعترض صالح او لم يستنكر ان يطلبوا منع معجزة و هو بشر كما اجاب محمد بل اتى بمعجزة الناقة

و ها هو الطبرى يشهد بذلك :

وقوله: { قُلْ سُبْحانَ رَبّـي } يقول تعالـى ذكره لنبـيه مـحمد صلى الله عليه وسلم: قل يا مـحمد لهؤلاء الـمشركين من قومك، القائلـين لك هذه الأقوال، تنزيها لله عما يصفونه به، وتعظيـما له من أن يؤتـى به وملائكته، أو يكون لـي سبـيـل إلـى شيء مـما تسألونـيه: { هَلْ كُنْتُ إلاَّ بَشَرا رَسُولاً } يقول: هل أنا إلاَّ عبد من عبـيده من بنـي آدم، فكيف أقدر أن أفعل ما سألتـمونـي من هذه الأمور، وإنـما يقدر علـيها خالقـي وخالقكم، وإنـما أنا رسول أبلغكم ما أرسلت به إلـيكم، والذي سألتـمونـي أن أفعله بـيد الله الذي أنا وأنتـم عبـيد له، لا يقدر علـى ذلك غيره.

اذن طلبوا معجزة باسم الله

و جاء فى الروض الانف و السيرة النبوية لابن كثير و روح المعانى
و جاء فى تفسير كل من :
الثعلبى و البغوى و ابن كثير و الطبرى و السيوطى و ابن عادل و الخازن و الالوسى :

حدثنا أبو كريب، قال: ثنا يونس بن بكير، قال: ثنا مـحمد بن إسحاق، قال: ثنـي شيخ من أهل مصر، قدم منذ بضع وأربعين سنة، عن عكرمة، عن ابن عبـاس،…..وقام معه عبد الله بن أبـي أميَّة بن الـمُغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم، وهو ابن عمته ابن عاتكة ابنة عبد الـمطلب، فقال له: يا مـحمد عرض علـيك قومك ما عرضوا فلـم تقبله منهم، ثم سألوك لأنفسهم أمورا، لـيعرفوا منزلتك من الله فَلـم تفعل ذلك، ثم سألوك أن تعجل ما تـخوّفهم به من العذاب، فوالله لا أومن لك أبدا، حتـى تتـخذ إلـى السماء سلـما ترقـى فـيه

http://islamport.com/cgi-bin/1/search.cgi?zoom_query=%22%E3%E4%D2%E1%CA%DF+%E3%E4 +%C7%E1%E1%E5%22&zoom_page=1&zoom_per_page=10&zoom _and=1&zoom_sort=0

اذن الملخص ان طلب المعجزة كان :
1- باسم الله
2- ليعروفوا منزلة محمد من الله و هل هو حقا صادق ام لا
3- تحدى لله نفسه ان ينفذ كلامه فى اية سابقة

و كان لا بد ان ياتى بالمعجزة لعدة اسباب قهرية :
1- لانهم تحدوا الله ان يثبت كلامه …
2-لان ايمان بعض منهم يتوقف على معجزة كتلك فلماذا يحرمه الله منها و لا يمده بواحدة عند التحدى كالانبياء السابقين
3-لاخراس السنة المستهزئين الذين جالوا بنشر فضيحة و عجز محمد و الهه امامهم حيث : لم يقدر الله على تنفيذ زعمه و لا محمد على الاتيان باى معجزة بأسم الله (المفترض ان يكون القدير)
4- لتكون حجة عليهم انه فعل المعجزة و هم من رفضوا بسبب ضلالهم بعد ان عاينوا بانفسهم
فاذا لم توجد حجة (و دعوكو من اساطير الاولين فهى لا تثبت شيئ) فلماذا نلومهم بعد على عدم ايمانهم ؟

بعد كل ما عرضنا من معطيات و محفزات

كان رد محمد الواهن :
قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلاَّ بَشَراً رَّسُولاً }

الاسئلة :

1-ليخبرنى احدكم ما علاقة الطلب بالرد ؟!!!
الناس تطلب منه معجزة باسم الله فيقول لهم انه بشر !
الناس تتحدى الله ان ينفذ كلامه فى اية سابقة فيقول ان نبيى بشر ؟!!
يا الله نتحداك ان تنفذ كلامك لو كنت انت الاله الحقيقى و هذا نبيك ….الاجابة : لا نبيى بشر !!!!
هل الله عديم الفهم كى يجيب بهذا ؟
ام لعله يهرب من التحدى ؟
ام لعل الهارب الحقيقى هو محمد بهذا الرد الواهى (جدا) ؟!!
اليس العاجز الحقيقى هنا هو الله الموجه له التحدى !!

2-ماذا استفاد الناس من تلك الاجابة ؟
الناس تتحدى محمد ان يثبت نبوته و يقدم دليل بمعجزة من الهه فهذا اما ان هذا الموقف :
1-فرصة ذهبية لاثبات نبوته علنا
2-او موقف حرج لكشف حقيقته كونه مدعى
فيجيب : ما انا الا بشر
ترى ماذا اثبت لهم هذا الرد غير الافلاس المبين ؟!!
و التفسير الوحيد لتلك الاجابة الواهنة فى موقف ساخن كهذا ان : الله اراد اثبات للجميع ان نبيه مجرد مدعى ذو حجج واهية ….

3-منذ متى و البشرية مانع للاتيان بمعجزات ؟
منذ متى و يسقط الله بشرية انبيائه على عدم قدرتهم على الاتيان بمعجزة ؟!
الم يكن كل الانبياء السابقين بشر و اتوا بمعجزات ؟

4- اين كانت بشريته حينها ؟
لماذا لم تمنعه بشريته من تفجير الماء من يده ؟
و لماذا لم تمنعه بشريته من الاسراءو المعراج ؟
و لماذا لم تمنعه من ربط الجن و كلامه مع الحيوانات و سماعه لعذاب القبر ؟
العل بشريته لا تمنعه الا وقت التحديات و هو الوقت الاكثر الحاحا لاثبات صدقه و التخلى عم المبرر الواهى “بشريته” و الذى لطالما تخلى عنه فى قصصه التى حدثنا عنها دون ان نراها !

5-عيسى القرآن تم وضعه فى نفس الموقف و لم يعجز او يتحجج ببشريته
لقد طلب منه الحواريين ان ينزل عليهم مائدة من الله لتطمئن قلوبهم
المفاجئة : لقد استجاب له الله و حقق له طلبهم (قال الله انى منزلها عليكم) ! (راجع سورة المائدة 112 الى 115)
عجبا لماذا لم يتحجج عيسى انه بشر ؟
و لماذا انعم الله عليه بالمعجزة و بخل على اشرف الخلق ؟
الاجابة : لعدم حكمة لا يعلمها الا الله !

6-صالح تم وضعه فى نفس الموقف و لم يتحجج ببشريته
قال قم صالح له :
مَا أَنْتَ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (154)الشعراء
و واضح جدا ان المعنى هو : انك بشر مثلنا و لست نبى فأتى بالاية ان كنت نبى
و هذا يظهر عدم منطقية رد محمد “ما انا الا بشر”
لان القوم يعلموا انك بشر
لكن ما الفرق بين البشر و النبى ان كان كلاهما لا يستطيع الاتيان بمعجزة و يتحجج ببشريته ؟
فيالا العجب لم يقل صالح كمحمد : انا بشر و لم يتخذ جملتهم كتبرير و حجة لعجم الاتيان بمعجزة
بل امده الله بمعجزة الناقة فى ذات الوقت
يبدو ان الله لم يبخل يوما بالمعجزة الا على اشرف الخلق !!!!!

7-لماذا لم يذكرهم بمعجزته العظيمة ؟
سورة القمر ترتيب نزولها قبل سورة الاسراء حيث هذا التحدى
و جاء فى سورة القمر ما يعتقد المسلمين انه معجزة “شق القمر”
فلما يا اهل العقل لم يذكرهم محمد فى هذا التحدى_حيث طلبوا منه معجزة_ بتلك المعجزة العظيمة التى يفترض انها وقعت ؟!

يبدو جليا ان الذى رد ” ما انا الا بشر” قد وقع فى مغالطات لا يمكن ان تخرج فى وهنها من الله !
و ما العجب فهو فى موقف لا يحسد عليه و لم يجد غير هذا المبرر ليخرج منه من الموقف فاتى بهذا الضعف !

من له اذنان للسمع فليسمع
ربنا يهديكم و تستخدموا عقولكهم لاكتشاف الحقيقة قبل فوات الاوان
critic

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: