مـــدونـــة الأوهـــام الإســلامـــيــــة

{ فَلْيَعْلَمْ أَنَّ مَنْ رَدَّ خَاطِئًا عَنْ ضَلاَلِ طَرِيقِهِ، يُخَلِّصُ نَفْسًا مِنَ الْمَوْتِ، وَيَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا }يعقوب 20:5

عشوائية الوحى و النطق عن الهوى !

Posted by الرب معنا في 27/12/2010


عشوائية الوحى

بقلم الأخ critic

كثيرا ما تغنى المسلمين بعصمة الرسول عن الخطأ فى امور الشرع و ان اخطأ سرعان ما ياتيه الوحى مصححا و هاديا و عاصما اياه عن نطق الهوى (و العياذ بالله) !
و يستشهدون على ذلك بأية {و ما ينطق عن الهوى (3) ان هو الا وحى يوحى (4)} النجم


دعونا نستحضر بعض الحوادث للدلالة على عشوائية الوحى و عدم نزوله مصححا و هاديا و تأخره و عدم نزوله فى اشد الاوقات حاجة و الحاحا له فى حين نزوله كالبرق فى مواقف واهنة و تافهة جدا مقارنة بالمواقف التى امتنع فيها الوحى بلا اى مبرر مقنع !


و لن نقول ان الوحى تأخر لان محمد ذهب للبحث عن اجابة لاسئلة يجهلها لسمح الله لكن نريد منك اجوبة منطقية يقبلها العقل و المنطق على ما سنطرحه سوى اللا اجابة : “الله اعلم او له حكمة فى ذلك او لا يسأل عما يفعل”

الموقف الاول
سؤال اليهودية


1 – دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي امرأة من اليهود . وهي تقول : هل شعرت أنكم تفتنون في القبور ؟ قالت : فارتاع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال إنما تفتن يهود ” قالت عائشة : فلبثنا ليالي . ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” هل شعرت أنه أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور ؟ ” قالت عائشة : فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بعد ، يستعيذ من عذاب القبر .
الراوي: عائشة المحدث:
مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 584 خلاصة حكم المحدث: صحيح

حينما سألت اليهودية عن عذاب القبر اجاب محمد ب “انما” (اداة قصر) قاصرا العذاب على اليهود فقط و هذه اجابة خاطئة و نطق عن الهوى لان المؤمنين ايضا خاضعين لعذاب القبر !


و تتعجب اذ لم ينزل الوحى لا مصححا و لا هاديا و يحزنون !


بل غاب محمد ما غاب لياليه (و ما ادراك ما الغيبة) ثم عاد مقرا بالاجابة مدعيا نزول الوحى (دون ان يراه احدا كما اعتدنا)

ترى ما الحكمة هنا من تأخر الوحى ؟


لنرى نتائج تأخر الوحى :


1-نطق النبى عن الهوى باجابته الخاطئة بقصره العذاب عن اليهود
2-فتح مجال للشك ان محمد ذهب للبحث عن اجابة و عاد مقرا به و لو كان نبيا لنزل الوحى لحظيا ليعطيه الاجابة التى يجهلها
3- بدا محمد اكثر جهلا من يهودية كافرة و اجاب مخطئا امامها
4- لا بل و قد اتهمها بالكذب و قذفها باطلا من غير وجه حق كما يتضح من رواية اخرى :


عن عائشة : أن يهودية كانت تخدمها فلا تصنع عائشة إليها شيئا من المعروف إلا قالت لها اليهودية : وقاك الله عذاب القبر ، قالت : فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم علي فقلت : يا رسول الله هل للقبر عذاب قبل يوم القيامة ؟ قال : لا ، وعم ذلك ؟ قالت : هذه اليهودية لا نصنع إليها شيئا من المعروف إلا قالت : وقاك الله عذاب القبر ، قال : كذبت يهود وهم على الله أكذب ، لا عذاب دون يوم القيامة ، ثم مكث بعد ذلك ما شاء الله أن يمكث فخرج ذات يوم نصف النهار مشتملا بثوبه محمرة عيناه وهو ينادي بأعلى صوته : القبر كقطع الليل المظلم ، أيها الناس لو تعلمون ما أعلم بكيتم كثيرا وضحكتم قليلا ، أيها الناس استعيذوا بالله من عذاب القبر ، فإن عذاب القبر حق الراوي: سعيد بن العاص المحدث: ابن كثير – المصدر: تفسير القرآن – الصفحة أو الرقم: 7/136 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط البخاري ومسلم


اما عن مميزات تأخر الوحى فى ذلك الموقف ؟
الاجابة بعد كل المميزات السابقة :


فراغ و الحمد لله !!!


اذن اخبرونا الحكمة من تأخر الوحى فى ذلك الموقف بعد ان القينا الضوء على سلبيات تأخيره !


الموقف الثانى :


تأخر الوحى (اسباب نزول سورة الكهف)


فإن سبب نزول سورة الكهف حسبما ذكره علماء التفسير كابن كثير وغيره هو كما يلي:
فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: بعثت قريش النضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط إلى أحبار يهود بالمدينة، فقالوا لهم: سلوهم عن محمد وصفوا لهم صفته وأخبروهم بقوله، فإنهم أهل الكتاب الأول، وعندهم علم ما ليس عندنا من علم الأنبياء، فخرجا حتى قدما المدينة فسألوا أحبار يهود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ووصفوا لهم أمره وبعض قوله، وقالا: إنكم أهل التوراة، وقد جئناكم لتخبرونا عن صاحبنا هذا، قال، فقالت لهم: سلوه عن ثلاث نأمركم بهن، فإن أخبركم بهن، فهو نبي مرسل، وإن لم يفعل، فالرجل متقول، فروا فيه رأيكم.
سلوه عن فتية ذهبوا في الدهر الأول ما كان من أمرهم، فإنهم قد كان لهم شأن عجيب. وسلوه عن رجل طواف بلغ مشارق الأرض ومغاربها، ما كان نبؤه؟ وسلوه عن الروح ما هو؟ فإن أخبركم بذلك، فهو نبي فاتبعوه، وإن لم يخبركم فإنه رجل متقول، فاصنعوا في أمره ما بدا لكم، فأقبل النضر وعقبة حتى قدما على قريش، فقالا: يا معشر قريش قد جئناكم بفصل ما بينكم وبين محمد، قد أمرنا أحبار يهود أن نسأله عن أمور، فأخبروهم بها، فجاءوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: يا محمد أخبرنا، فسألوه عما أمروهم به، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: أخبركم غدا عما سألتم عنه ولم يستثن، فانصرفوا عنه، ومكث رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة ليلة لا يحدث الله له في ذلك وحيا، ولا يأتيه جبريل عليه الصلاة والسلام، حتى أرجف أهل مكة وقالوا: وعدنا محمد غدا واليوم خمس عشرة ليلة، وقد أصبحنا فيها ولا يخبرنا بشيء عما سألناه، وحتى أحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم مكث الوحي عنه، وشق عليه ما يتكلم به أهل مكة، ثم جاءه جبريل عليه الصلاة والسلام من الله عز وجل بسورة أصحاب الكهف، فيها معاتبته إياه على حزنه عليهم وخبر ما سألوه عنه من أمر الفتية، والرجل الطواف، وقول الله عز وجل: وَيَسْأَلونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ [الكهف: 83]. إلى آخر الآيات. والله أعلم.
http://www.islam***.net/VER2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=35392&Option=FatwaId

كانت تلك اشد الاوقات التى يحتاج الوحى الى النزول لحظيا لاثبات نبوة محمد لكنه تأخر
و يجيب المسلمين ان السبب انه لم يقل ان شاء الله كما برر محمد نفسه هذا التأخر فى نفس السورة اية 24 :
{
وَلاَ تَقُولَنَّ لِشَاْىءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذٰلِكَ غَداً } * { إِلاَّ أَن يَشَآءَ ٱللَّهُ وَٱذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَىٰ أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لأَقْرَبَ مِنْ هَـٰذَا رَشَداً }


دعونا نعرض مقارنة بين مميزات كل من تأخر الوحى او نزوله لحظيا فى هذا الموقف :


المميزات لو نزل الوحى لحظتها :


1-لتاكد المتسائلين ان هذا نبى ياتي الوحى لحظيا
2- لما فتح مجالا للشك ان هذا مجرد باحث يذهب و يغيب باحثا و يعود بالاجابة مبررا
3- لما سقط كلام رسول الله و اشرف الخلق ارضا حيث اخبرهم ان يرد اليوم التالى
4-لما رجف اهل مكة و لما شكوا بالرسول بسبب تأخره و تسبيب لهم الاحراج امام المتسائلين
5-لما حزن الرسول و تحرج امام العالين لدرجة ان شق ما يتكلم به !


اما مميزات تأخر الوحى :

-تأديب الرسول و تعليمه ان يعلق المشيئة

و نعم المميزات التى افادت البشرية اجمعين !

لا يحتاج اى عاقل ليجزم ان الاله الحكيم لا يمكن ان يضرب بكل تلك النتائج السلبية عرض الحائط و يمنع الوحى عن نبيه مسببا كل تلك المعضلات فقط ليعلم نبيه امرا يستطيع تعليمه اياه فى وقت اخر او حتى عصمه منه !!!

و علينا ان نتسأئل :
اولا :هل هذا عقاب او تأديب او درس للنبى ام عقاب للمتسائلين الذين تحرجوا من صمت نبيهم و انقطاع الوحى عنه ؟
اذن الله ظالم يعاقب القوم بخطأ نبيهم !


ثانيا : منذ متى يقول النبى اصلا ان شاء الله قبل الاجابة عن اى سؤال ؟!!!
ليحضر لى احدكم اى موقف قدم فيه النبى المشيئة قبل الاجابة عن سؤال لا يعلمه !!!


الموقف الثالث

دعونا نرى موقف نزل به الوحى لحظيا فماذا اجاب :


بينا أنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرث ، وهو متكئ على عسيب ، إذ مر اليهود ، فقال بعضهم لبعض : سلوه عن الروح ؟ فقال : ما رابكم إليه ؟ وقال بعضهم : لا يستقبلكم بشيء تكرهونه ، فقالوا : سلوه ، فسألوه عن الروح ، فأمسك النبي صلى الله عليه وسلم فلم يرد عليهم شيئا ، فعلمت أنه يوحى إليه ، فقمت مقامي ، فلما نزل الوحي قال : { ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا } . الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 4721 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


لا قال ساجيبكم ان شاء الله و لا يحزنون !
و حينما نزل الوحى لحظيا لسان حاله اجاب : لا اعلم الاجابة بل هذا من علم ربى !
الجدير بالذكر ان اى انسان عادى لا يحتاج لوحى حتى يقول انه لا يعلم و ان العلم لله وحده !!
فما الاضافة التى اضافها الوحى يا ترى ؟!


يبدو ان الوحى يحتاج لغياب محمد ليالى كى ياتى بأجابات مثمرة و للعاقل ان يتفهم مجريات الامور !

الموقف الرابع


عن تفاهة اسباب النزول :


أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو بالجعرانة ، وعليه جبة ، وعليه أثر الخلوق ، أو قال : صفرة ، فقال : كيف تأمرني أن أصنع في عمرتي ؟ فأنزل الله على النبي صلى الله عليه وسلم ، فستر بثوب ، ووددت أني قد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وقد أنزل عليه الوحي ، فقال عمر : تعال ، أيسرك أن تنظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد أنزل عليه الوحي ؟ قلت : نعم ، فرفع طرف الثوب ، فنظرت إليه له غطيط – وأحسبه قال – كغطيط البكر ، فلما سري عنه ، قال : أين السائل عن العمرة ؟ اخلع عنك الجبة ، واغسل أثر الخلوق عنك ، وأنق الصفرة ، واصنع في عمرتك كما تصنع في حجك . الراوي: يعلى بن أمية المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 1789خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


الخلوق هو اثر او بقايا عطر
جاء رجل يسأل نبى عن اثر عطر فانزل الله وحيا كالبرق و لم يتأخر و لا يحزنون !
و يبدو ان السؤال عن عطر اكثر اهمية من السؤال عن عذاب القبر الذى تأخر فيه الوحى و اجاب فيه الرسول عن الهوى !
و يبدو ايضا ان هذا اهم بكثير من تحرج الرسول و حزنه و سقوط كلامه حتى ينزل فيه الوحى كالبرق !
و لن ننسى نزول الوحى للهجاء او تبادل السباب مع العباد كسورة المسد و الكوثر التى نزلت كالبرق !
و فتور الوحى بعد موت ورقة بن نوفل !

اجيبونا يا ذوى العقول ما سر تلك العشوائية !!!؟
منقول مع التصرف و الاضافة

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: