مـــدونـــة الأوهـــام الإســلامـــيــــة

{ فَلْيَعْلَمْ أَنَّ مَنْ رَدَّ خَاطِئًا عَنْ ضَلاَلِ طَرِيقِهِ، يُخَلِّصُ نَفْسًا مِنَ الْمَوْتِ، وَيَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا }يعقوب 20:5

سلسلة القرآن كلام بشر .. كيف يتم حشر عبارات وسط آيات قرآنية بعد نزولها كاملة ؟!

Posted by الرب معنا في 08/12/2010


سلسلة القرآن كلام بشر .. كيف يتم حشر عبارات وسط آيات قرآنية بعد نزولها كاملة ؟!

بقلم المتنصر المغربي صامد
  
سلام المسيح رب المجد

سنبدأ بإذن الله سلسلة نثبث فيها بالأدلة القوطع و البراهين الثابثة بشرية القرآن !

لعل الشخص المسلم يستفق من سباته العميق قبل فوات الآوان و يترك ضلال إسلامه ويقبل الحق و الحقيقة و هي أن يسوع المسيح هو خلاصه و طريقه للحياة الأبدية !

نبدأ موضوعنا هذا سؤال موجه لكل مسلم !

كيف يتم حشر عبارات وسط آيات قرآنية بعد نزولها ؟!

لنقرأ :

{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا }

( سورة النساء ـ آية 95 )

إذا رجعنا للتفاسير :

نجد أن عبارة ” غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ ” تم حشرها فى منتصف الآية بعد أن نزلت الآية كاملة وذلك مرضاة لاِبْن أُمّ مَكْتُوم

!!

لنقرأ :

{ قَالَ الْبُخَارِيّ حَدَّثَنَا حَفْص بْن عُمَر حَدَّثَنَا شُعْبَة عَنْ أَبِي إِسْحَاق عَنْ الْبَرَاء قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ ” لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ ” دَعَا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَيْدًا فَكَتَبَهَا فَجَاءَ اِبْن أُمّ مَكْتُوم فَشَكَا ضَرَارَته فَأَنْزَلَ اللَّه غَيْر أُولِي الضَّرَر حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن يُوسُف عَنْ إِسْرَائِيل عَنْ أَبِي إِسْحَاق عَنْ الْبَرَاء قَالَ لَمَّا نَزَلَتْ ” لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ ” قَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” اُدْعُ فُلَانًا ” فَجَاءَهُ وَمَعَهُ الدَّوَاة وَاللَّوْح وَالْكُتُب فَقَالَ ” اُكْتُبْ “ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيل اللَّه ” وَخَلْف النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اِبْن أُمّ مَكْتُوم فَقَالَ يَا رَسُول اللَّه أَنَا ضَرِير فَنَزَلَتْ مَكَانهَا لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ غَيْر أُولِي الضَّرَر وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيل اللَّه قَالَ الْبُخَارِيّ أَيْضًا حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيل بْن عَبْد اللَّه حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيم بْن سَعْد عَنْ صَالِح بْن كَيْسَان عَنْ اِبْن شِهَاب حَدَّثَنِي سَهْل بْن سَعْد السَّاعِدِيّ أَنَّهُ رَأَى مَرْوَان بْن الْحَكَم فِي الْمَسْجِد قَالَ فَأَقْبَلْت حَتَّى جَلَسْت إِلَى جَنْبه فَأَخْبَرَنَا أَنَّ زَيْد بْن ثَابِت أَخْبَرَهُ أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمْلَى عَلَيَّ ” لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيل اللَّه “ فَجَاءَهُ اِبْن أُمّ مَكْتُوم وَهُوَ يُمْلِيهَا عَلَيَّ قَالَ يَا رَسُول اللَّه وَاَللَّه لَوْ أَسْتَطِيع الْجِهَاد لَجَاهَدْت وَكَانَ أَعْمَى فَأَنْزَلَ اللَّه عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ فَخِذه عَلَى فَخِذِي فَثَقُلَتْ عَلَيَّ حَتَّى خِفْت أَنْ تُرْضَى فَخِذِي ثُمَّ سُرِّيَ عَنْهُ فَأَنْزَلَ اللَّه ” غَيْر أُولِي الضَّرَر ” تَفَرَّدَ بِهِ الْبُخَارِيّ دُون مُسْلِم }

( تفسير ابن كثير ـ سورة النساء ـ آية 95 )

يا لها من مهزلة تاريخية !!

محمد يملي القرآن على زيد ليكتبه فيأتي ابْن أُمّ مَكْتُوم بغتة !!

فيقول لمحمد إنني أعمى لا بصيرة لي !!

فكيف سأذهب للجهاد ؟

فيقول محمد اكتب غير أولي الضرر و احشرها وسط النصوص العربانية !

كل هذا في لمحة بصر !

نعم إنه الوحي السريع !!

هذا ليس كلامي بل كلام مفسري القرآن !

لنقرأ في نفس التفسير

{ مِنْ هَذَا الْوَجْه فَقَوْله لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ كَانَ مُطْلَقًا فَلَمَّا نَزَلَ بِوَحْيٍ سَرِيع ” غَيْر أُولِي الضَّرَر ” صَارَ ذَلِكَ مَخْرَجًا لِذَوِي الْأَعْذَار الْمُبِيحَة لِتَرْكِ الْجِهَاد مِنْ الْعَمَى وَالْعَرَج وَالْمَرْضَى عَنْ مُسَاوَاتهمْ لِلْمُجَاهِدِينَ فِي سَبِيل اللَّه بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسهمْ ثُمَّ أَخْبَرَ تَعَالَى بِفَضِيلَةِ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ }

( تفسير ابن كثير ـ سورة النساء ـ آية 95 )

نعم إنه الوحي السريع !!

سحقاً لمثل هكذا عقول سذاجة يضحك عليها محمد بهذه التفاهات !

كيف تشرحون هذا يا مسلمين خصوصاً أنكم تؤمنون أن القرآن محفوظ في اللوح المحفوظ منذ الآزل ؟

ألم يكن يعلم الله المستقبل و ينزل آيات ناقصة بعدها ينزل العبارات الأخرى و يتم حشرها وسط الآية ؟

ألم يعلم الله أن أولي الضرر غير صالحين للجهاد ؟!

لماذا إذن لم ينزل الآيات كاملة ؟!

لماذا لم يتريت محمد لينتظر نزول الوحي عليه كما هو الحال عندما سأله اليهود عن الروح ؟

ستقولون في هذه الحالة يتعلق الأمر بالوحي السريع !!!!

إذن لماذا لم يجيبهم بوحي سريع كما هو الحال مع اِبْن أُمّ مَكْتُوم ؟


فبعد فترة سكوت رهيب لم يجيبهم سوى بنص مبهم يقول فيه ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا‏ً !!

لكن نقول له إذا الروح من أمر ربك أفليس القرآن بدوره من عند ربك ؟

فلماذا لم يرد ربك على سؤالهم ليثبث لهم أنه كلام من عنده ؟

إذن فالقرآن الذي ألفه محمد كان كالآتي :


{ ” لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيل اللَّه ” }

فتم تغييره و تعديله و تصحيحه و حشر عبارة جديدة لأن محمد بكل سهولة نسي أولي الضرر !

فأصبح بعد تعديله و تصحيحه كالآتي :

{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ }

و هذا بكل بساطة لأكبر دليل على بشرية القرآن !

لأن الله يستحيل أن ينسى ووحي الإله هو وحي ثابث لا يعدل و لا يتغير مع كل ظرف !

لكن لأن محمد مجرد بشر فلقد كان ينسى و يخطئ في بعض الأحيان عند تأليفه للقرآن و كان يصحح أخطاءه إما عن طريق الناسخ و المنسوخ أو عن طريق التعديلات و التغييرات كما هو الحال في موضوعنــا هذا !

كل هذا إن دل إنما يدل بأن محمد أكبر إبليس في التاريخ لأنه تجرأ و اخترع كتاباً ينسبه لله و الله من مؤلفاته لبرئ !

سيأتي أحد المسلمين و يقول لنا !

ما صحة تلك الروايات في أسباب النزول ؟!

الذي أتيتنا به مجرد تفاسير و نحن لا نأخذ ديننا من التفاسير !

نحن نأخذ ديننا من مصادر التشريع الإسلامي : القرآن و السنة الصحيحة و الإجماع و القياس !

نقول لمثل هؤلاء إليكم صحة هذه الرواية الذي ذكرها أغلب المفسرين في أسباب النزول هذه الآيات !

لنقرأ :

1 – لما نزلت : { لا يستوي القاعدون من المؤمنين } . قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ادعوا فلانا ) . فجاءه ومعه الدواة واللوح ، أو الكتف ، فقال : ( اكتب : { لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدون في سبيل الله } ) . وخلف النبي صلى الله عليه وسلم ابن أم مكتوم ، فقال : يا رسول الله أنا ضرير ، فنزلت مكانها : { لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر والمجاهدون في سبيل الله } .

الراوي: البراء بن عازب المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – لصفحة أو الرقم: 4594

خلاصة حكم المحدث: صحيح

أيضاً :

8 – لما نزلت : لا يستوي القاعدون من المؤمنين . كلمه ابن أم مكتوم . فنزلت : غير أولي الضرر .

الراوي: البراء بن عازب المحدث: مسلم – المصدر: صحيح مسلم – لصفحة أو الرقم: 1898

خلاصة حكم المحدث: صحيح

نعم إنه وحي سريع و أيضاً حسب الطلب !

بكل سهولة إله الإسلام أنزل نصاً ناقصاً فأنتظر ابن أم مكتوم ليكلم محمد فينزل عبارة ليحشرها وسط النص السابق !

مهزلة ما بعدها مهزلة لا يصدقها حتى الأطفال في الأولى إبتدائي !!

هكذا ضحك محمد على مجموعة من البدو الجهال الذين كانوا يحيطون به !!

أصحاب قولة ( فداك أبي و أمي ) و ( أ أضرب عنقه ) !!

تخيلوا أن بيل جيتس صاحب شركة مايكروسوفت الشهيرة كان يتواجد أنداك !

و طلب من محمد أن لا يذهب للجهاد لأن مشغول بالإجتماعات و السفر و المؤتمرات إلخ !

( طبيعة الحال إذا احتسبنا أن الإسلام صالح لكل زمن و مكان و كل ظرف )

ألن يحشر محمد عبارة غير رجال الأعمال في نصوصه العربانية ؟

ليصبح قرآنه كالآتي :

{ لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير رجال الأعمال والمجاهدون في سبيل الله }

بالفعل شر البلية ما يضحك !!

كل هذه المهازل تجعل الواحد يضحك و يبكي في الآن ذاته على عقلية المسلم الغارقة في الجهل و اللأدري و المتجدرة في قولة محمد لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسوؤكم !

يقول الشهيد مصطفى جحا الذي قتلته أيادي الإرهاب الإسلامي في كتابه محنة العقل في الإسلام :


{ تحت الخزف رمل . تحت الرمل تراب . تحت التراب ماء . تحت الماء رمل. تحته البترول . تحت البترول ماء . تحت الماء صخر . تحت الصخر كلس.تحت الكلس جذور العقل الإسلامي … العربي }

علامات الوحي و عبارة ( غير أولي الضرر ) !

يقول المسلمين بأن الوحي المزعوم الذي ينزل على رسولهم له علامات خاصة !

من بين هذه العلامات صلصلة الجرس !

حيث يقول الحديث :

1 – أن الحارث بن هشام رضي الله عنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، كيف يأتيك الوحي ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أحيانا يأتيني مثل صلصلة الجرس ، وهو أشده علي ، فيفصم عني وقد وعيت عنه ما قال ، وأحيانا يتمثل لي الملك رجلاً ، فيكلمني فأعي ما يقول .

الراوي: عائشة المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 2

خلاصة حكم المحدث: صحيح

أيضاً :

3 – أن الحارث بن هشام سأل النبي صلى الله عليه وسلم : كيف يأتيك الوحي ؟ فقال ” أحيانا يأتيني في مثل صلصلة الجرس وهو أشده علي . ثم يفصم عني وقد وعيته . وأحياناً ملك في مثل صورة الرجل . فأعي ما يقول ” .

الراوي: عائشة المحدث: مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 2333

خلاصة حكم المحدث: صحيح

إذن في بعض الأحيان يأتيه الوحي حسب زعمه مثل صلصلة الجرس !

و في أحيان أخرى يتمثل له الملاك رجلاً فيكلمه مباشرة !

( وهذه فقط مزاعمه إذ لا يوجد شاهد من أتباعه رأى ذلك الملاك )

 
لنقرأ المزيد حول شرح الحديث :

قال البغوي :

قوله ( يأتيني في مثل صلصلة الجرس ) فالصلصلة : صوت الحديد إذا حرك ، قال أبو سليمان الخطابي : يريد – والله أعلم – أنه صوت متدارِك يسمعه ولا يثبته عند أول ما يقرع سمعه حتى يتفهم ، ويستثبت ، فيتلقفه حينئذٍ ويعيه ، ولذلك قال : وهو أشده عليَّ .

{ شرح السنَّة ( 13 / 322 ) }

وقال أبو العباس القرطبي :

وقوله ( وهو أشده عليَّ ) إنما كان أشد عليه لسماعه صوت الملك الذي هو غير معتاد ، وربما كان شاهَدَ الملَك على صورته التي خُلق عليها ، كما أخبر بذلك عن نفسه في غير هذا الموضع ، وكان يشتد عليه أيضاً ؛ لأنه كان يريد أن يحفظه ويفهمه مع كونه صوتاً متتابعاً مزعجاً ، ولذلك كان يتغير لونه ، ويتفصد عرقه ، ويعتريه مثل حال المحموم ، ولولا أن الله تعالى قواه على ذلك ، ومكَّنه منه بقدرته : لما استطاع شيئا من ذلك ، ولهلك عند مشافهة الملك ؛ إذ ليس في قوى البشر المعتادة تحمل ذلك بوجه .

{ المفهم لما أشكل من تلخيص مسلم ( 6 / 172 ) }

إذن فرسولهم كانت تظهر عليه كل هذه العلامات عند الوحي !

كان يتغير لونه و يتفصد عرقه ويعتريه مثل حال المحموم !

بل كان يظهر ذلك بالعرق الذي كان يسيل من جبهته وجبينه حتى في اليوم الشديد البرد !

لنقرأ من هذا الموقع الإسلامي :

{ وكان النبي صلى الله عليه وسلم يعاني من التنزيل عليه بالوحي ، ويظهر ذلك بالعرق الذي كان يسيل من جبهته وجبينه في اليوم الشديد البرد ، إلا أن بعض صور الوحي كانت عليه يسيرة كتشكل جبريل بصورة رجل ، إلا أن أشدَّها عليه صلى الله عليه وسلم كانت مجيئ الوحي على مثل صلصلة الجرس – كما سيأتي – .
وكانت تحصل مع النبي صلى الله عليه وسلم بنزول الوحي عليه أحوال ، يراها ويسمعها ويشعر بها من حوله من أصحابه رضي الله عنهم ، وفي بعضها معاناة شديدة }

http://www.islam-qa.com/ar/ref/150936

كل هذه العلامات واضحة جداً للعيان !

فهذه الأحول يسمعها ويشعر بها من حوله من أصحابه و فيها معاناة شديدة !

سؤالي لماذا لم تظهر كل هذه العلامات أثناء نزول عبارة غير أولي الضرر ؟

لماذا كان رسولكم يا مسلمين في حالة طبيعية و قد كان يكلم زيد و يتكلم معه أيضاً ابن أم مكتوم بشكل طبيعي

 

؟!

و لم تظهر عليه أي علامة !!

لماذا يا ترى ؟!

أكيد أن تغير لونه و تفصد عرقه و تلك المعاناة الشديدة كل هذا سيجعله ينتظر قليلاً حتى يدرك الوحي المزعوم !

لكن لم يحدث شيء من هذا القبيل إذ تكلم بشكل طبيعي جداً لدرجة أن المفسرين اعتبروا تلك العبارة من الوحي السريع !

لقد قال لزيد اكتب تلك العبارة و احشرها وسط النصوص السابقة مباشرة بعد أن كلمه الأعمى ابن أم مكتوم !!

أليس هذا دليلاً قاطعاً على أن محمد كان يُمثل على أتباعه بتلك المسرحيات الهزلية التي تسمى بعلامات الوحي ؟!

بينما تلك العلامات لا تدل إلا على كونه كان مصاباً بالصرع وهو مرض عادي يصاب به الكثير من الناس ولا علاقة له بالوحي !

نترك التفكير لأصحاب العقول !

صامد


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: