مـــدونـــة الأوهـــام الإســلامـــيــــة

{ فَلْيَعْلَمْ أَنَّ مَنْ رَدَّ خَاطِئًا عَنْ ضَلاَلِ طَرِيقِهِ، يُخَلِّصُ نَفْسًا مِنَ الْمَوْتِ، وَيَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا }يعقوب 20:5

هل كان محمدا صادقا ام كاذبا …؟!! محمد يدعي أنه يعلم متى تقوم الساعة !!

Posted by الرب معنا في 20/10/2010


 

هل كان محمدا صادقا ام كاذبا …؟!!

 

نتفاجىء مرة أخرى بمجموعة من أحاديث محمد التي لا تنفك من الخرافات و الجهل و سعيه الدؤوب الى ترهيب مرافقيه و

اتباعه بادعاءه العلم المطلق و السر الآلهي القاطع …. حيث كان يقول كلمات تنطلي على اتباعه في ذلك الوقت و هذا

هدفه اصلا … لأنه عند موته لا يهتم اذا كان صادقا ام كاذبا …. لذلك تقوّل على الصدق بعض الاقاويل .. وتستّر ببعض

الدراما قاطبا حاجبيه .. متأملا في السماء… بمشهد يسلب لبّ الاعراب و يغسل ادمغتهم ….

لكن هل كان محمدا صادقا ام كاذبا …؟!!

لنقرأ :

حدثني ‏ ‏صدقة ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏عبدة ‏ ‏عن ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏

كان رجال من ‏ ‏الأعراب ‏ ‏جفاة يأتون النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فيسألونه متى الساعة فكان ينظر إلى أصغرهم فيقول ‏ إن

يعش هذا لا يدركه الهرم حتى تقوم عليكم ساعتكم

قال ‏ ‏هشام ‏ ‏يعني موتهم ‏) باب سكرات الموت /كتاب الرقاق / صحيح البخاري

يسألون محمدا عن الساعة … ينظر اليهم محمدا و يلحظ صبيا بين الاعراب .. فيقول … لن يصبح هذا الصبي كهلا لأن

الساعة تكون قد قامت …

هل صدق محمد أم كذب ؟

هل ما يتنزل عليه وحي أم من اختراعه ؟

لنقرأ :

(حدثنا ‏ ‏عمرو بن عاصم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏همام ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏

أن رجلا من أهل البادية أتى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال يا رسول الله متى الساعة قائمة قال ويلك وما

أعددت لها قال ما أعددت لها إلا أني أحب الله ورسوله قال ‏ ‏إنك مع من أحببت فقلنا ونحن كذلك قال نعم ففرحنا يومئذ فرحا

شديدا فمر غلام ‏ ‏للمغيرة ‏ ‏وكان من أقراني فقالإن أخر هذا فلن يدركه الهرم حتى تقوم الساعة ‏

واختصره ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏سمعت ‏ ‏أنسا ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ) باب ما جاء في قول الرجل ويلك /كتاب

الأدب / صحيح البخاري

نفس المعنى و نفس الاسلوب … يكون السؤال من الصحابة عن الساعة … أي يوم القيامة .. فيكون الجواب إن يعش

هذا الصبي لن يصبح عجوزا لأن القيامة تكون قد قامت .

فنحن لا ندري هل قامت القيامة سرّا أم أن ذلك الغلام ما زال حيّا ؟! ….

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: