مـــدونـــة الأوهـــام الإســلامـــيــــة

{ فَلْيَعْلَمْ أَنَّ مَنْ رَدَّ خَاطِئًا عَنْ ضَلاَلِ طَرِيقِهِ، يُخَلِّصُ نَفْسًا مِنَ الْمَوْتِ، وَيَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا }يعقوب 20:5

أدلّتنا على صلب المسيح

Posted by الرب معنا في 16/10/2010


أدلّتنا على صلب المسيح

إنّها كثيرة جدّاً بحيث لا يتّسع مجال هذا الكتيب لذكرها بالتفصيل، ومنها :

أوّلاً : النبوّات

فقد جاءت في الكتب المقدَّسة نبوّات كثيرة عن أحداث تقترن بموت المسيح الفدائيّ على الصليب، وتمّت كلّها بالحرف.

النبوّة : يُباع بثلاثين من الفضّة :
فَقُلْتُ لَهُمْ : إِنْ حَسُنَ فِي أَعْيُنِكُمْ فَأَعْطُونِي أُجْرَتِي,,. فَوَزَنُوا أُجْرَتِي ثَلَاثِينَ مِنَ الفِضَّةِ زكريّا 11 :12.

إتمامها
حِينَئِذٍ ذَهَبَ وَاحِدٌ مِنَ الا ثْنَيْ عَشَرَ، الذِي يُدْعَى يَهُوذَا الإِسْخَرْيُوطِيَّ، إِلَى رُؤَسَاءِ الكَهَنَةِ وَقَالَ : مَاذَا تُرِيدُونَ أَنْ تُعْطُونِي وَأَنَا أُسَلِّمُهُ إِلَيْكُمْ؟ فَجَعَلُوالهُ ثَلَاثِينَ مِنَ الفِضَّةِ الإنجيل بحسب متّى 26 :14 و15.

النبوّة : يُشرى بثمنه حقل يُدعى حقل الفخّاري :
َقَالَ لِي الرَّبُّ : أَلْقِهَا إِلَى الفَخَّارِيِّ، الثَّمَنَ الكَرِيمَ الذِي ثَمَّنُونِي بِهِ. فَأَخَذْتُ الثَّلَاثِينَ مِنَ الفِضَّةِ وَأَلْقَيْتُهَا إِلَى الفَخَّارِيِّ فِي بَيْتِ الرَّبِّزكريّا 11 :13.

إتمامها
حِينَئِذٍ لَمَّا رَأَى يَهُوذَا الذِي أَسْلَمَهُ أَنَّهُ قَدْ دِينَ، نَدِمَ وَرَدَّ الثَّلَاثِينَ مِنَ الفِضَّةِ إِلَى رُؤَسَاءِ الكَهَنَةِ وَالشُّيُوخِ قَائِلاً : قَدْ أَخْطَأْتُ إِذْ سَلَّمْتُ دَماً بَرِيئاً. فَقَالُوا : مَاذَا عَلَيْنَا؟ أَنْتَ أَبْصِرْ! فَطَرَحَ الفِضَّةَ فِي الهَيْكَلِ وَا نْصَرَفَ، ثُمَّ مَضَى وَخَنَقَ نَفْسَهُ. فَأَخَذَ رُؤَسَاءُ الكَهَنَةِ الفِضَّةَ وَقَالُوا : لَا يَحِلُّ أَنْ نُلْقِيَهَا فِي الخِزَانَةِ لِأَنَّهَا ثَمَنُ دَمٍ. فَتَشَاوَرُوا وَا شْتَرَوْا بِهَا حَقْلَ الفَخَّارِيِّ مَقْبَرَةً لِلْغُرَبَاءِ الإنجيل بحسب متّى 27 :3-8.

النبوّة : يُنكَّلُ به ويُصلَب :
أَحَاطَتْ بِي كِلَابٌ. جَمَاعَةٌ مِنَ الأَشْرَارِ اكْتَنَفَتْنِي. ثَقَبُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ. أُحْصِي كُلَّ عِظَامِي، وَهُمْ يَنْظُرُونَ وَيَتَفَرَّسُونَ فِيَّمزمور 22 :16-17.

إتمامها
فَمَضَى بِهِ العَسْكَرُ إِلَى دَاخِلِ الدَّارِ,,, وَجَمَعُوا كُلَّ الكَتِيبَةِ. وَأَلْبَسُوهُ أُرْجُواناً، وَضَفَرُوا إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَيْهِ، وَابْتَدَأُوا يُسَلِّمُونَ عَلَيْهِ قَائِلِينَ : السَّلَامُ يَا مَلِكَ اليَهُودِ! وَكَانُوا يَضْرِبُونَهُ عَلَى رَأْسِهِ بِقَصَبَةٍ، وَيَبْصُقُونَ عَلَيْهِ، ثُمَّ يَسْجُدُونَ لَهُ جَاثِينَ عَلَى رُكَبِهِمْ. وَبَعْدَمَا اسْتَهْزَأُوا بِهِ، نَزَعُوا عَنْهُ الأُرْجُوانَ وَأَلْبَسُوهُ ثِيَابَهُ، ثُمَّ خَرَجُوا بِهِ لِيَصْلِبُوهُ الإنجيل بحسب مرقس 15 :16-20.

النبوّة : يُثخن بالجراح :
وَهُوَ مَجْرُوحٌ لِأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لِأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلَامِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَاإشعياء 53 :5.
عَلَى ظَهْرِي حَرَثَ الحُرَّاثُ. طَوَّلُوا أَتْلَامَهُمْ مزمور 129 :3.

إتمامها
وَالرِّجَالُ الذِينَ كَانُوا ضَابِطِينَ يَسُوعَ كَانُوا يَسْتَهْزِئُونَ بِهِ وَهُمْ يَجْلِدُونَهُ، وَغَطَّوْهُ وَكَانُوا يَضْرِبُونَ وَجْهَهُ وَيَسْأَلُونَهُ : تَنَبَّأْ! مَنْ هُوَ الذِي ضَرَبَكَ؟الإنجيل بحسب لوقا 22 :63-64.

النبوّة : – يتقبّل الآلام بصمت :
ظُلِمَ أَمَّا هُوَ فَتَذَلَّلَ وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ، كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى الذَّبْحِ، وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُإشعياء 53 :7.

إتمامها
الذِي إِذْ شُتِمَ لَمْ يَكُنْ يَشْتِمُ عِوَضاً وَإِذْ تَأَلَّمَ لَمْ يَكُنْ يُهَدِّدُ بَلْ كَانَ يُسَلِّمُ لِمَنْ يَقْضِي بِعَدْلٍ. الذِي حَمَلَ هُوَ نَفْسُهُ خَطَايَانَا فِي جَسَدِهِ بطرس الأولى 2 :23 و24.

النبوّة : يُضرَب ويُبصَق في وجهه :
بَذَلْتُ ظَهْرِي لِلضَّارِبِينَ وَخَدَّيَّ لِلنَّاتِفِينَ. وَجْهِي لَمْ أَسْتُرْ عَنِ العَارِ وَالبَصْقِ إشعياء 50 :6.

إتمامها
وَكَانُوا يَضْرِبُونَهُ عَلَى رَأْسِهِ بِقَصَبَةٍ، وَيَبْصُقُونَ عَلَيْهِ، ثُمَّ يَسْجُدُونَ لَهُ جَاثِينَ عَلَى رُكَبِهِمْ,,, حِينَئِذٍ بَصَقُوا فِي وَجْهِهِ وَلَكَمُوهُ، وَآخَرُونَ لَطَمُوهُ الإنجيل بحسب مرقس 15 :19، ومتّى 26 :67.

النبوّة : يُستهزأ به :
كُلُّ الذِينَ يَرُونَنِي يَسْتَهْزِئُونَ بِي. يَفْغَرُونَ الشِّفَاهَ وَيُنْغِضُونَ الرَّأْسَ قَائِلِينَ : ا تَّكَلَ عَلَى الرَّبِّ فَلْيُنَجِّهِ. لِيُنْقِذْهُ لِأَنَّهُ سُرَّ بِهِ مزمور 22 :7-8.

إتمامها
وَكَانَ المُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ قَائِلِينَ : يَا نَاقِضَ الهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ، خَلِّصْ نَفْسَكَ! إِنْ كُنْتَ ا بْنَ اللّهِ فَا نْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!. وَكَذ لِكَ رُؤَسَاءُ الكَهَنَةِ أَيْضاً وَهُمْ يَسْتَهْزِئُونَ مَعَ الكَتَبَةِ وَالشُّيُوخِ قَالُوا : خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَهَ االإنجيل بحسب متّى 27 :39-42.

النبوّة : يتعجّب لماذا تركه الآب :
إِلهِي! إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي، بَعِيداً عَنْ خَلَاصِي عَنْ كَلَامِ زَفِيرِي؟مزمور 22 :1.

إتمامها
وَنَحْوَ السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً : إِلهِي إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟الإنجيل بحسب متّى 27 :46.

النبوّة : يُسقى خلاًّ :
وَيَجْعَلُونَ فِي طَعَامِي عَلْقَماً، وَفِي عَطَشِي يَسْقُونَنِي خَلاًّ مزمور 69 :21.

إتمامها
بَعْدَ هذَا رَأَى يَسُوعُ أَنَّ كُلَّ شَيْءٍ قَدْ كَمَلَ، فَلِكَيْ يَتِمَّ الكِتَابُ قَالَ : أَنَا عَطْشَانُ. وَكَانَ إِنَاءٌ مَوْضُوعاً مَمْلُوّاً خَلاًّ، فَمَلَأُوا إِسْفِنْجَةً مِنَ الخَلِّ، وَوَضَعُوهَا عَلَى زُوفَا وَقَدَّمُوهَا إِلَى فَمِهِ الإنجيل بحسب يوحنّا 19 :28 و29.

النبوّة : يتقاسم الجند ثيابه بالقرعة :
يَقْسِمُونَ ثِيَابِي بَيْنَهُمْ، وَعَلَى لِبَاسِي يَقْتَرِعُونَ مزمور 22 :18.

إتمامها
ثُمَّ إِنَّ العَسْكَرَ لَمَّا كَانُوا قَدْ صَلَبُوا يَسُوعَ، أَخَذُوا ثِيَابَهُ وَجَعَلُوهَا أَرْبَعَةَ أَقْسَامٍ، لِكُلِّ عَسْكَرِيٍّ قِسْماً. وَأَخَذُوا القَمِيصَ أَيْضاً. وَكَانَ القَمِيصُ بِغَيْرِ خِيَاطَةٍ، مَنْسُوجاً كُلُّهُ مِنْ فَوْقُ. فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : لَا نَشُقُّهُ، بَلْ نَقْتَرِعُ عَلَيْهِ لِمَنْ يَكُونُ الإنجيل بحسب يوحنّا 19 :23-24.

النبوّة : لا تُكسَر عظامه :
يَحْفَظُ جَمِيعَ عِظَامِهِ. وَاحِدٌ مِنْهَالا يَنْكَسِرُ مزمور 34 :20.

إتمامها
فَأَتَى العَسْكَرُ وَكَسَرُوا سَاقَيِ الأَوَّلِ وَالآخَرِ المَصْلُوبَيْنِ مَعَهُ. وَأَمَّا يَسُوعُ فَلَمَّا جَاءُوا إِلَيْهِ لَمْ يَكْسِرُوا سَاقَيْهِ، لِأَنَّهُمْ رَأَوْهُ قَدْ مَاتَ الإنجيل بحسب يوحنّا 19 :32-33.

النبوّة : يُطعَن بحربة :
َيَنْظُرُونَ إِلَيَّ، الذِي طَعَنُوهُ، وَيَنُوحُونَ عَلَيْهِ كَنَائِحٍ عَلَى وَحِيدٍ لَهُ، وَيَكُونُونَ فِي مَرَارَةٍ عَلَيْهِ زكريّا 12 :10.

إتمامها
لكِنَّ وَاحِداً مِنَ العَسْكَرِ طَعَنَ جَنْبَهُ بِحَرْبَةٍ، وَلِلْوَقْتِ خَرَجَ دَمٌ وَمَاءٌ الإنجيل بحسب يوحنّا 19 :34.

النبوّة : يموت بين أشرار ويُكرَم عند موته :
وَجُعِلَ مَعَ الأَشْرَارِ قَبْرُهُ، وَمَعَ غَنِيٍّ عِنْدَ مَوْتِهِ إشعياء 53 :9.

إتمامها
حِينَئِذٍ صُلِبَ مَعَهُ لِصَّانِ، وَاحِدٌ عَنِ اليَمِينِ وَوَاحِدٌ عَنِ اليَسَارِ.,, وَلَمَّا كَانَ المَسَاءُ، جَاءَرَجُلٌ غَنِيٌّ مِنَ الرَّامَةِ اسْمُهُ يُوسُفُ وَكَانَ هُوَ أَيْضاًتِلْمِيذا ليَسُوعَ. فَهذَا تَقَدَّمَ إِلَى بِيلَاطُسَ وَطَلَبَ جَسَدَ يَسُوعَ. فَأَمَرَ بِيلَاطُسُ حِينَئِذٍ أَنْ يُعْطَى الجَسَدُ. فَأَخَذَ يُوسُفُ الجَسَدَ وَلَفَّهُ بِكَتَّانٍ نَقِيٍّ، وَوَضَعَهُ فِي قَبْرِهِ الجَدِيدِ الذِي كَانَ قَدْ نَحَتَهُ فِي الصَّخْرَةِ الإنجيل بحسب متّى 27 :38، 57-60.

ثانياً : إعلانات المسيح

في مناسبات عديدة،صرّح المسيح لتلاميذه بأنّ عمله الخلاصي يستلزم موته على الصليب. وأبرز تصريح جاء في خطابه الوداعيّ، الذي ألقاه على مسامعهم في الليلة التي أُسلِم فيها، والذي يعدّ بحقّ روعة الإنجيل. فيما يلي بعض إعلاناته الخاصّة بموته على الصليب لفداء الجنس البشريّ :
مِنْ ذ لِكَ الوَقْتِ ابْتَدَأَ يَسُوعُ يُظْهِرُ لِتَلَامِيذِهِ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَذْهَبَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَيَتَأَلَّمَ كَثِيراً مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الكَهَنَةِ وَالكَتَبَةِ، وَيُقْتَلَ، وَفِي اليَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومَ الإنجيل بحسب متّى 16 :21.
فِيمَا هُمْ يَتَرَدَّدُونَ فِي الجَلِيلِ قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ : ا بْنُ الإِنْسَانِ سَوْفَ يُسَلَّمُ إِلَى أَيْدِي النَّاسِ فَيَقْتُلُونَهُ، وَفِي اليَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ الإنجيل بحسب متّى 17 :22 و23.
وَلَمَّا أَكْمَلَ يَسُوعُ هذِهِ الأَقْوَالَ كُلَّهَا قَالَ لِتَلَامِيذِهِ : تَعْلَمُونَ أَنَّهُ بَعْدَ يَوْمَيْنِ يَكُونُ الفِصْحُ، وَا بْنُ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ لِيُصْلَبَ الإنجيل بحسب متّى 26 :1 و2.
وَابْتَدَأَ يُعَلِّمُهُمْ أَنَّ ا بْنَ الإِنْسَانِ يَنْبَغِي أَنْ يَتَأَلَّمَ كَثِيراً، وَيُرْفَضَ مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الكَهَنَةِ وَالكَتَبَةِ، وَيُقْتَلَ، وَبَعْدَ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ يَقُومُ الإنجيل بحسب مرقس 8 :31.
كَانَ يُعَلِّمُ تَلَامِيذَهُ وَيَقُولُ لَهُمْ إِنَّ ا بْنَ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ إِلَى أَيْدِي النَّاسِ فَيَقْتُلُونَهُ، وَبَعْدَ أَنْ يُقْتَلَ يَقُومُ فِي اليَوْمِ الثَّالِثِ الإنجيل بحسب مرقس 9 :31.
هَا نَحْنُ صَاعِدُونَ إِلَى أُورُشَلِيمَ، وَا بْنُ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ إِلَى رُؤَسَاءِ الكَهَنَةِ وَالكَتَبَةِ، فَيَحْكُمُونَ عَلَيْهِ بِالمَوْتِ، وَيُسَلِّمُونَهُ إِلَى الأُمَمِ، فَيَهْزَأُونَ بِهِ وَيَجْلِدُونَهُ وَيَتْفُلُونَ عَلَيْهِ وَيَقْتُلُونَهُ، وَفِي اليَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ الإنجيل بحسب مرقس 10 :33-34.
يَنْبَغِي أَنَّ ا بْنَ الإِنْسَانِ يَتَأَلَّمُ كَثِيراً، وَيُرْفَضُ مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الكَهَنَةِ وَالكَتَبَةِ، وَيُقْتَلُ، وَفِي اليَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ الإنجيل بحسب لوقا 9 :22.
وَكَمَا رَفَعَ مُوسَى الحَيَّةَ فِي البَرِّيَّةِ ه كَذَا يَنْبَغِي أَنْ يُرْفَعَ ا بْنُ الإِنْسَانِ، لِكَيْ لَا يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ الإنجيل بحسب يوحنّا 3 :14-15.

ثالثاً : شهادة الرسل

كلّ مَن يقرأ سفر أعمال الرسل ورسائلهم، يلاحظ أنّ التعاليم التي نشروها وبشّروا بها في كلّ العالَم قامت على المناداة بالمسيح مصلوباً من أجل خطايا العالَم. فيما يلي مقتطفات من أقوال الرسل التي بعد أن نادوا بها، كتبوها مسوقين بالروح القدس، لأجل تعليمنا.
قال بطرس لليهود : يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ,,, هذَا أَخَذْتُمُوهُ مُسَلَّماً بِمَشُورَةِ اللّهِ المَحْتُومَةِ وَعِلْمِهِ السَّابِقِ، وَبِأَيْدِي أَثَمَةٍ صَلَبْتُمُوهُأعمال 2 :22-23.
وقال بولس : لكِنَّنَا نَتَكَلَّمُ بِحِكْمَةٍ بَيْنَ الكَامِلِينَ، وَل كِنْ بِحِكْمَةٍ لَيْسَتْ مِنْ هذَا الدَّهْرِ، وَلَا مِنْ عُظَمَاءِ هذَا الدَّهْرِ، الذِينَ يُبْطَلُونَ. بَلْ نَتَكَلَّمُ بِحِكْمَةِ اللّهِ فِي سِرٍّ : الحِكْمَةِ المَكْتُومَةِ، التِي سَبَقَ اللّهُ فَعَيَّنَهَا قَبْلَ الدُّهُورِ لِمَجْدِنَا، التِي لَمْ يَعْلَمْهَا أَحَدٌ مِنْ عُظَمَاءِ هذَا الدَّهْرِ لِأَنْ لَوْ عَرَفُوا لمَا صَلَبُوا رَبَّ المَجْدِ كورنثوس الأولى 2 :6-8.
وقال الرسول يوحنّا : وَلكِنْ إِنْ سَلَكْنَا فِي النُّورِ كَمَا هُوَ فِي النُّورِ، فَلَنَا شَرِكَةٌ بَعْضِنَا مَعَ بَعْضٍ، وَدَمُ يَسُوعَ المَسِيحِ ابْنِهِ يُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ خَطِيَّةٍ يوحنّا الأولى 1 :7.
اقرأ أيضاً أعمال 2 :36 ، رومية 6 :5-6 ، كورنثوس الأولى 1 :17-18، 1 :22-24، 2 :1-2، كورنثوس الثانية 13 :3-4، غلاطية 3 :13، فيلبّي 2 :5-8، عبرانيّين 12 :2.

رابعاً : العجائب التي رافقت موت المسيح

يخبرنا متّى البشير أنّه حين أسلم يسوع الروح أظلمت الشمس وانشقّ حجاب الهيكل إلى اثنين، من فوق إلى أسفل. والأرض تزلزلت، والقبور تفتّحت الإنجيل بحسب متّى 27 :50-54. فقد حدثت ظاهرة في الطبيعة، أثارت عناصرها. ونجم عن فعلها تأثير في النفس البشريّة، حتّى أنّ قائد المئة الرومانيّ الوثنيّ المكلّف بتنفيذ حكم الإعدام في المسيح ومَن معه، اندهشوا وآمنوا بالمصلوب. وقالوا : حقّاً كان هذا ابن الله لأنّ هذه الظاهرة الفريدة لم تحدث من قبل ولا من بعد عند موت إنسان.

خامساً : قيامة المسيح

هذا الحادث العجيب جدّاً، تمّ وفقا لقول الربّ يسوع للفرّيسيّين والكتبة : ا نْقُضُوا هذَا الهَيْكَلَ وَفِي ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ أُقِيمُهُ الإنجيل بحسب يوحنا 2 :19.
في الواقع أنّه في فجر اليوم الثالث وهو الأحد، حدثت آية الآيات على الإطلاق. فقد قام ربّ المجد، من بين الأموات. وأعلنت السماء نفسها، هذا الحدث العجيب. فقبيل الفجر حدثت زلزلة عظيمة، لأنّ ملاك الربّ نزل من السماء ودحرج الحجر الضخم عن باب القبر. وكان منظره كالبرق ومن خوفه ارتعد الحرّاس، الذين كُلِّفوا بأمر من بيلاطس بحراسة القبر. وذلك بناء على طلب رؤساء الكهنة، الذين أشاعوا أنّ تلاميذ يسوع مزمعين على سرقة جسده وإخفائه والمناداة بقيامته.
في ذلك الصباح المجيد، جاء نفر من السيّدات ومعهنّ طيوب وحنوط لدهن جسد يسوع كإكرام أخير. وكان أوّل من وصلت إلى القبر مريم المجدليّة ومريم أمّ يعقوب. وإذ وجدتا الحجر مدحرجاً عن باب القبر، والقبر فارغاً اندهشتا جدّاً. ولكن فيما هما تتساءلان، ظهر لهما ملاك الربّ، وقال لهما لَا تَخَافَا أَنْتُمَا، فَإِنِّي أَعْلَمُ أَنَّكُمَا تَطْلُبَانِ يَسُوعَ المَصْلُوبَ. لَيْسَ هُوَ ه هُنَا، لِأَنَّهُ قَامَ كَمَا قَالَ. هَلُمَّا ا نْظُرَا المَوْضِعَ الذِي كَانَ الرَّبُّ مُضْطَجِعاً فِيهِ. وَا ذْهَبَا سَرِيعاً قُولَا لتَلَامِيذِهِ إِنَّهُ قَدْ قَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ الإنجيل بحسب متّى 28 :1-7.
وَفِيمَا هُمَا مُنْطَلِقَتَانِ لِتُخْبِرَا تَلَامِيذَهُ إِذَا يَسُوعُ لَاقَاهُمَا وَقَالَ : سَلَامٌ لَكُمَا. فَتَقَدَّمَتَا وَأَمْسَكَتَا بِقَدَمَيْهِ وَسَجَدَتَالهُ. فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ : لَا تَخَافَا. اِذْهَبَا قُولَالإِخْوَتِي أَنْ يَذْهَبُوا إِلَى الجَلِيلِ، وَهُنَاكَ يَرَوْنَنِي الإنجيل بحسب متّى 28 :9-10.
هذه حادثة القيامة وقد كُتِبَت في الإنجيل بالوحي، ولا يمكن لمصدّقِ كلمة الله أن ينكرها. وإذا تجرّأ أحد على نكرانها، فكأنّه يزعم أنّ الله والملائكة ويسوع تواطأوا معا لخداع الناس.

سادساً : شهادة التاريخ

إنّ موت المسيح على الصليب يؤيّده المؤرّخون القدماء من وثنيّين ويهود، وقد كتبوا عنه بكلّ إيضاح :
1 تاسيتوس الوثنيّ، سنة 55 ميلاديّة، كتب هذا المؤرّخ في مجلداته الضخمة فصولاً ضافية عن صلب المسيح، والآلام التي تجرّعها.
2 يوسيفوس اليهوديّ، الذي وُلِدَ بعد الصلب ببضع سنوات. هذا كتب تاريخ أمّته في عشرين مجلّداً، وقد أورد في كتاباته بياناً مفصّلاً عن صلب السيح بأمر من بيلاطس.
3 لوسيان اليونانيّ، سنة 100 ميلاديّة. هذا كان أحد مؤرّخِي اليونان البارزين. وقد كتب عن موت المسيح وعن المسيحيّين. وإذ كان من مذهب الأبيقوريّين، لم يستطع فهم إيمان المسيحيّين واستعدادهم للاستشهاد في سبيل يسوع. وقد سخر في كتاباته من اعتقادهم بخلود النفس وشوقهم إلى السماء. وحسبهم شعباً مخدوعاً يتعلّق بأهداب ما بعد الموت، بدلاً من التمتّع بالوقت الحاضر. وأبرز ما جاء في مؤلَّفاته في صدد المسيح قوله : إنّ المسيحيّين ما زالوا يعبدون ذلك الرجل العظيم، الذي صُلِب في فلسطين لأنّه أدخل إلى العالَم ديانة جديدة.

سابعاً : شهادة الوالي بيلاطس

فهذا الطاغية أرسل إلى طيباريوس قيصر تقريراً ضافياً، عن صلب المسيح ودفنه وقيامته. وقد حُفظ هذا التقرير في سجلاّت رومية. وكان من الوثائق، التي استند إليها العالِم المسيحيّ ترتليانوس في دفاعه المشهور عن المسيحيّين.

ثامناً : شعار الصليب

هذا دليل مادّيّ، لا يجوز لأحد أن ينكره، لأنّ لكلّ دين شعاره كالنجمة السداسيّة لليهود، والهلال للمسلمين. وإشارة الصليب عُرِفَت من أقدم عهود المسيحيّة، وقد نقشها المسيحيّون الأوائل على أضرحة الموتى وفي السراديب التي كانوا يجتمعون فيها في زمن الاضطهاد.

تاسعاً : شهادة التواتر

في ممارسة المسيحيّين فريضة العشاء الربّانيّ التي تذكّرهم بموت المسيح على الصليب شهادة حيّة على مرور الزمن أنّ المسيح مات مصلوباً. ويقيناً أنّ هذه الفريضة التي رسمها المسيح في الليلة التي أُسلِمَ فيها، وأوصى تلاميذه بممارستها تذكارالموته الكفّاريّ لدليل قويّ لا يمكن نقضه. وقد مارس الرسل الأطهار هذه الفريضة، وسلّموها للكنيسة منذ البداية، وفقا لقول الرسول بولس : لِأَنَّنِي تَسَلَّمْتُ مِنَ الرَّبِّ مَا سَلَّمْتُكُمْ أَيْضاً : إِنَّ الرَّبَّ يَسُوعَ فِي اللَّيْلَةِ التِي أُسْلِمَ فِيهَا، أَخَذَ خُبْزاً وَشَكَرَ فَكَسَّرَ، وَقَالَ : خُذُوا كُلُوا هذَا هُوَ جَسَدِي المَكْسُورُ لِأَجْلِكُمُ. ا صْنَعُوا ه ذَالذِكْرِي. كَذ لِكَ الكَأْسَ أَيْضاً بَعْدَمَا تَعَشَّوْا، قَائِلاً : ه ذِهِ الكَأْسُ هِيَ العَهْدُ الجَدِيدُبِدَمِي. ا صْنَعُوا هذَا كُلَّمَا شَرِبْتُمْ لِذِكْرِي كورنثوس الأولى 1:23-26.

عاشراً : شهادة التلمود اليهوديّ

من المعروف أنّ التلمود كتاب مقدّس فينظر اليهود. وقد جُمِع في مجلّدات ضخمة، يستطيع أيّ باحث أن يطّلع عليها. ففي النسخة التي نُشِرت عام 1943 في أمستردام، يُقرأ على الصفحة 42 هذه العبارات : لقد صُلِب يسوع قبل الفصح بيوم واحد. ونودي أمامه أربعين يوماً أنّه سيُقتَل لأنّه ساحر قصد أن يخدع إسرائيل ويضلّه. وطلب إلى مَن يشاء الدفاع عنه. ولمّا لم يتقدّم أحد صُلِب في مساء الفصح. وهل يجرؤ أحد على الدفاع عنه؟ أَلَم يكن مفسداً؟ وقد قيل في الأنبياء : أنّ شخصاً مثل هذا لَا تَسْمَعْ لَهُ وَلَا تُشْفِقْ عَيْنُكَ عَلَيْهِ وَلَا تَرِقَّ لَهُ وَلَا تَسْتُرْهُ، بَلْ قَتْلاً تَقْتُلُهُ تثنية 13 :8.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: