مـــدونـــة الأوهـــام الإســلامـــيــــة

{ فَلْيَعْلَمْ أَنَّ مَنْ رَدَّ خَاطِئًا عَنْ ضَلاَلِ طَرِيقِهِ، يُخَلِّصُ نَفْسًا مِنَ الْمَوْتِ، وَيَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا }يعقوب 20:5

Posted by حدوتة مصرية في 21/09/2010


سلام المسيح للجميع

تعالوا نشوف الآية دي من القرآن !!

لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالَاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ [النور 61]

سلموا علي انفسكم؟
يعني المسلم لازم يسلم علي نفسه !!

واحد ييجي يقولي : انت جاهل مش فاهم التفسير
قصد الآية انه يسلم علي الناس اللي يدخل بيوتهم

طيب ولو دخل و ملقاش حد خالص يعمل ايه؟
هيسلم علي نفسه

واحد يقولي غلط .. دا استنتاج منك
اقوله لأ يا سيدي دا تفسير المفسرين
طيب تعالوا نقرأ

اقتباس:

 

تفسير الإمام ابن كثير
فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم ” قال سعيد بن جبير والحسن البصري وقتادة والزهري : يعني فليسلم بعضكم على بعض وقال ابن جريج أخبرني أبو الزبير سمعت جابر بن عبد الله يقول : إذا دخلت على أهلك فسلم عليهم تحية من عند الله مباركة طيبة قال ما رأيته إلا يوجبه قال ابن جريج وأخبرني زياد عن ابن طاوس أنه كان يقول : إذا دخل أحدكم بيته فليسلم قال ابن جريج قلت لعطاء أواجب إذا خرجت ثم دخلت أن أسلم عليهم ؟ قال لا ولا أوثر وجوبه عن أحد ولكن هو أحب إلي وما أدعه إلا ناسيا وقال مجاهد : إذا دخلت المسجد فقل السلام على رسول الله وإذا دخلت على أهلك فسلم عليهم وإذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وروى الثوري عن عبد الكريم الجزري عن مجاهد إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل بسم الله والحمد لله السلام علينا من ربنا السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ; وقال قتادة : إذا دخلت على أهلك فسلم عليهم وإذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين فإنه كان يؤمر بذلك وحدثنا أن الملائكة ترد عليه

 

اقتباس:

 

تفسير الجلالين
“فسلموا على أنفسكم” قولوا السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين فإن الملائكة ترد عليكم وإن كان بها أهل فسلموا عليهم

 

اقتباس:

 

تفسير الطبري
فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً

وقوله : { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله } اختلف أهل التأويل في ذلك , فقال بعضهم : معناه : فإذا دخلتم أيها الناس بيوت أنفسكم , فسلموا على أهليكم وعيالكم . ذكر من قال ذلك : 19891 -حدثنا الحسن , قال : أخبرنا عبد الرزاق , قال : أخبرنا معمر , عن الزهري وقتادة في قوله : { فسلموا على أنفسكم } قالا : بيتك , إذا دخلته فقل : سلام عليكم . 19892 – حدثنا القاسم , قال : ثنا الحسين , قال : ثني حجاج , عن ابن جريج : { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم } قال : سلم على أهلك ! قال ابن جريح : وسئل عن عطاء بن أبي رباح : أحق على الرجل إذا دخل على أهله أن يسلم عليهم ؟ قال : نعم . وقالها عمرو بن دينار . وتلوا : { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله مباركة طيبة } قال عطاء بن أبي رباح ذلك غير مرة . 19893 – قال : ثني حجاج , عن ابن جريج , قال : أخبرني أبو الزبير , قال : سمعت جابر بن عبد الله يقول : إذا دخلت على أهلك فسلم عليهم { تحية من عند الله مباركة طيبة } . قال : ما رأيته إلا يوجبه . قال ابن جريج , وأخبرني زياد , عن ابن طاوس أنه كان يقول : إذا دخل أحدكم بيته فليسلم . 19894 – قال : ثني حجاج , عن ابن جريج , قال : قلت لعطاء : إذا خرجت أواجب السلام ؟ هل أسلم عليهم ؟ فإنما قال : { إذا دخلتم بيوتا فسلموا } ؟ قال : ما أعلمه واجبا ولا آثر عن أحد وجوبه , ولكن أحب إلي , وما أدعه إلا ناسيا . قال ابن جريج , وقال عمرو بن دينار : لا , قال : قلت لعطاء : فإن لم يكن في البيت أحد ؟ قال : سلم ! قل : السلام على النبي ورحمة الله وبركاته , السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين , السلام على أهل البيت ورحمة الله . قلت له : قولك هذا إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد عمن تأثره ؟ قال : سمعته ولم يؤثر لي عن أحد . قال ابن جريج , وأخبرني عطاء الخراساني , عن ابن عباس , قال : السلام علينا من ربنا , وقال عمرو بن دينار : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . 19895 – حدثنا أحمد بن عبد الرحيم , قال : ثنا عمرو بن أبي سلمة , قال : ثنا صدقة , عن زهير , عن ابن جريج , عن أبي الزبير , عن جابر بن عبد الله , قال : إذا دخلت على أهلك فسلم عليهم , تحية من عند الله مباركة طيبة . قال : ما رأيته إلا يوجبه . * – حدثنا محمد بن عباد الرازي , قال : ثنا حجاج بن محمد الأعور , قال : قال لي ابن جريج , أخبرني أبو الزبير : أنه سمع جابر بن عبد الله يقول : فذكر مثله . 19896 -حدثت عن الحسين , قال : سمعت أبا معاذ يقول : أخبرنا عبيد , قال : سمعت الضحاك يقول , في قوله : { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم } يقول : سلموا على أهاليكم إذا دخلتم بيوتكم , وعلى غير أهاليكم , فسلموا إذا دخلتم بيوتهم . وقال آخرون : بل معناه : فإذا دخلتم المساجد فسلموا على أهلها . ذكر من قال ذلك : 19897 – حدثنا ابن بشار , قال : ثنا عبد الرحمن , قال : ثنا عبد الله بن المبارك , عن معمر , عن عمرو بن دينار , عن ابن عباس : { إذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم } قال : هي المساجد , يقول : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . 19898 – قال : ثنا عبد الرحمن , قال : ثنا سفيان , عن الأعمش , عن إبراهيم , في قوله : { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم } قال : إذا دخلت المسجد فقل : السلام على رسول الله ! وإذا دخلت بيتا ليس فيه أحد , فقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ! وإذا دخلت بيتك فقل : السلام عليكم ! . وقال آخرون : بل معنى ذلك : إذا دخلتم بيوتا من بيوت المسلمين فيها ناس منكم , فليسلم بعضكم على بعض . ذكر من قال ذلك : 19899 – حدثنا الحسن , قال : أخبرنا عبد الرزاق , قال : أخبرنا معمر , عن الحسن , في قوله : { فسلموا على أنفسكم } أي ليسلم بعضكم على بعض , كقوله : { ولا تقتلوا أنفسكم } 4 29 . 19900 – حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : قال ابن زيد , في قوله : { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم } قال : إذا دخل المسلم سلم عليه , كمثل قوله : { لا تقتلوا أنفسكم } 4 29 إنما هو : لا تقتل أخاك المسلم . وقوله : { ثم أنتم هؤلاء تقتلون أنفسكم } 2 85 قال : يقتل بعضكم بعضا , قريظة والنضير . وقال آخرون : معناه : فإذا دخلتم بيوتا ليس فيها أحد , فسلموا على أنفسكم . ذكر من قال ذلك : 19901 – حدثني يعقوب بن إبراهيم , قال : ثنا هشيم , قال : أخبرنا حصين , عن أبي مالك , قال : إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد , فقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ! وإذا دخلت بيتا فيه ناس من المسلمين وغير المسلمين , فقل مثل ذلك . 19902 – حدثنا ابن بشار , قال : ثنا عبد الرحمن , قال : ثنا سفيان , عن أبي سنان , عن ماهان , قال : إذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم , قال : تقولوا : السلام علينا من ربنا ! . 19903 – حدثنا ابن المثنى , قال : ثنا محمد بن جعفر , قال : أخبرنا شعبة عن منصور , قال شعبة : وسألته عن هذه الآية : { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله } قال : قال إبراهيم : إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد , فقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ! . 19904 – حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : أخبرني عمرو بن الحارث , عن بكير بن الأشج , عن نافع : أن عبد الله كان إذا دخل بيتا ليس فيه أحد , قال : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ! . 19905 -حدثنا ابن حميد , قال : ثنا جرير , قال : ثنا منصور , عن إبراهيم : { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم } قال : إذا دخلت بيتا فيه يهود فقل : السلام عليكم ! وإن لم يكن فيه أحد فقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ! . وأولى الأقوال في ذلك بالصواب قول من قال معناه : فإذا دخلتم بيوتا من بيوت المسلمين , فليسلم بعضكم على بعض . وإنما قلنا ذلك أولى بالصواب ; لأن الله جل ثناؤه قال : { فإذا دخلتم بيوتا } ولم يخصص من ذلك بيتا دون بيت , وقال : { فسلموا على أنفسكم } يعني : بعضكم على بعض , فكان معلوما إذ لم يخصص ذلك على بعض البيوت دون بعض , أنه معني به جميعها , مساجدها وغير مساجدها . ومعنى قوله : { فسلموا على أنفسكم } نظير قوله : { ولا تقتلوا أنفسكم } 4 29 . وقوله : { تحية من عند الله } ونصب تحية , بمعنى : تحيون أنفسكم تحية من عند الله السلام تحية , فكأنه قال : فليحي بعضكم بعضا تحية من عند الله . وقد كان بعض أهل العربية يقول : إنما نصبت بمعنى : أمركم بها تفعلونها تحية منه , ووصف جل ثناؤه هذه التحية المباركة الطيبة لما فيها من الأجر الجزيل والثواب العظيم .

واخدين بالكم من كمية علامات التعجب اللي حاططها الطبري في تفسيره ؟
واضح ان الأمر عجيب بالنسبة للطبري أيضا ليس فقط بالنسبة إليَّ

اقتباس:

 

تفسير القرطبي
فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ

اختلف المتأولون في أي البيوت أراد ; فقال إبراهيم النخعي والحسن : أراد المساجد ; والمعنى : سلموا على من فيها من ضيفكم . فإن لم يكن في المساجد أحد فالسلام أن يقول المرء : السلام على رسول الله . وقيل : يقول السلام عليكم ; يريد الملائكة , ثم يقول : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . وذكر عبد الرزاق أخبرنا معمر عن عمرو بن دينار عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى : ” فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم ” الآية , قال : إذا دخلت المسجد فقل السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين. وقيل : المراد بالبيوت البيوت المسكونة ; أي فسلموا على أنفسكم . قاله جابر بن عبد الله وابن عباس أيضا وعطاء بن أبي رباح. وقالوا : يدخل في ذلك البيوت غير المسكونة , ويسلم المرء فيها على نفسه بأن يقول : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . قال ابن العربي : القول بالعموم في البيوت هو الصحيح , ولا دليل على التخصيص ; وأطلق القول ليدخل تحت هذا العموم كل بيت كان للغير أو لنفسه , فإذا دخل بيتا لغيره استأذن كما تقدم , فإذا دخل بيتا لنفسه سلم كما ورد في الخبر , يقول : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ; قاله ابن عمر. وهذا إذا كان فارغا , فإن كان فيه أهله وخدمه فليقل : السلام عليكم . وإن كان مسجدا فليقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . وعليه حمل ابن عمر البيت الفارغ . قال ابن العربي : والذي أختاره إذا كان البيت فارغا ألا يلزم السلام , فإنه إن كان المقصود الملائكة فالملائكة لا تفارق العبد بحال , أما إنه إذا دخلت بيتك يستحب لك ذكر الله بأن تقول : ما شاء الله لا قوة إلا بالله. وقد تقدم في سورة ” الكهف ” . وقال القشيري في قوله : ” إذا دخلتم بيوتا ” : والأوجه أن يقال إن هذا عام في دخول كل بيت , فإن كان فيه ساكن مسلم يقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , وإن لم يكن فيه ساكن يقول السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين , وإن كان في البيت من ليس بمسلم قال السلام على من اتبع الهدى , أو السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . وذكر ابن خويز منداد قال : كتب إلي أبو العباس الأصم قال حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال حدثنا ابن وهب قال حدثنا جعفر بن ميسرة عن زيد بن أسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا دخلتم بيوتا فسلموا على أهلها واذكروا اسم الله فإن أحدكم إذا سلم حين يدخل بيته وذكر اسم الله تعالى على طعامه يقول الشيطان لأصحابه لا مبيت لكم هاهنا ولا عشاء وإذا لم يسلم أحدكم إذا دخل ولم يذكر اسم الله على طعامه قال الشيطان لأصحابه أدركتم المبيت والعشاء ) .

قلت : هذا الحديث ثبت معناه مرفوع من حديث جابر , خرجه مسلم . وفي كتاب أبي داود عن أبي مالك الأشجعي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا ولج الرجل بيته فليقل اللهم إني أسألك خير الولوج وخير الخروج باسم الله ولجنا وباسم الله خرجنا وعلى الله ربنا توكلنا ثم ليسلم على أهله ).

” تحية ” مصدر ; لأن قوله : ” فسلموا ” معناه فحيوا . وصفها بالبركة لأن فيها الدعاء واستجلاب مودة المسلم عليه . ووصفها أيضا بالطيب لأن سامعها يستطيبها. والكاف من قوله : ” كذلك ” كاف تشبيه . و ” ذلك ” إشارة إلى هذه السنن ; أي كما بين لكم سنة دينكم في هذه الأشياء يبين لكم سائر ما بكم حاجة إليه في دينكم .

تعالوا نشوف الأحاديث عن هذا الموضوع !!

اقتباس:

 

مصنف ابن ابي شيبة – كتاب الادب (جزء 1 ص 80 ) في الرجل يدخل البيت ليس فيه أحد
( 1 ) ابن عيينة عن عمرو عن عكرمة قال : إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . ( 2 ) حميد بن عبد الرحمن عن هشام بن سعد عن نافع عن ابن عمر سفي الرجل يدخل في البيت أو في المسجد ليس فيه أحد ، قال : يقول : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . ( 3 ) وكيع عن سفيان عن أبي سنان عن ماهان في قوله تعالى : ( فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عبد الله مباركة طيبة ) قال : تقول : السلام علينا من ربنا

 

اقتباس:

 

مستدرك الحاكم (جزء 5 ص 110)
حدثنا أبو معاوية عن الاعمش عن إبراهيم كان إذا دخل المسجد قال : بسم الله والصلاة على رسول الله وإذا دخل بيتا ليس فيه أحد قال : السلام عليكم .

 

اقتباس:

 

عن ابن عمر : كان إذا دخل بيتا ليس فيه أحد قال : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ولم يرد ابن عمر السلام على نفسه
الراوي: نافع المحدث: ابن مفلح – المصدر: الآداب الشرعية – الصفحة أو الرقم: 1/398
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

 

اقتباس:

 


أثر مجاهد بن جبر
أخرجه ابن أبي حاتم في تفسيره ثنا عمرو بن عبد الله الأودي ثنا وكيع عن سفيان عن ضرار بن مرة عن مجاهد في هذه الآية ” فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم ” قال : ” إذا دخلت على بيت ليس فيه أحد فقل السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وإذا دخلت المسجد فقل السلام على رسول الله وإذا دخلت على أهلك فقل السلام عليكم ” وهذا إسناد صحيح

أثرا إبراهيم النخعي
أخرج عبد الرزاق في المصنف عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال : إذا دخلت المسجد فسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذا دخلت على أهلك قل السلام عليكم وإذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين إسناده صحيح

نستكمل ما جاء بالكتب الاسلامية .. رغم اني اتعجب من اعطاء الموضوع كل هذا القدر من الاهتمام رغم تفاهته

اقتباس:

 


جاء في كتاب غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب
مطلب في استحباب تسليم الرجل على أهل بيته

مطلب : في استحباب تسليم الرجل على أهل بيته .

( وسلم ) استحبابا ( إذا ما جئت ) أي : زمان مجيئك ( بيتك ) على أهله ( تهتد ) لمتابعة السنة الغراء ، وفعلك الذي هو خير وأحرى .

أخرج الترمذي وقال : حسن غريب عن أنس رضي الله عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم { يا بني إذا دخلت على أهلك فسلم عليهم تكون بركة عليك وعلى أهل بيتك } .

وقول الناظم بيتك مجاراة للفظ الحديث وإلا فبيت غيره كبيته ، فيسن أن يسلم إن دخل بيته أو بيتا مسكونا له أو لغيره لقوله تعالى { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله } .

وعن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { إذا ولج أحدكم بيته فليقل : اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج ، بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا ، وعلى الله ربنا توكلنا ، ثم ليسلم على أهله } رواه أبو داود .

وشمل إطلاق قول الناظم ( وسلم إذا ما جئت بيتك ) ما إذا كان بيته خاليا وهو مراد .

قال في الآداب الكبرى : ومن دخل بيتا خاليا سلم على نفسه وعلى الملائكة ورد هو السلام على نفسه كما في الرعاية ، ولم يذكر غيره أنه يرد السلام على نفسه .

قال ابن مفلح ويعايى بهذه المسألة أن المسلم هو يرد السلام .

ويتوجه منه تخريج فيمن عطس وليس بحضرته أحد أنه يرد على [ ص: 292 ] نفسه .

وظاهر كلام بعضهم اختصاص البيت المسكون بالسلام دون الخالي واختاره ابن العربي من المالكية .

وروى سعيد بإسناد جيد عن نافع أن ابن عمر رضي الله عنهما كان إذا دخل بيتا ليس فيه أحد قال : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، ولم يرد ابن عمر السلام على نفسه .

وقال الشيخ وجيه الدين في شرح الهداية : إذا دخل بيتا خاليا أو مسجدا خاليا فليقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين لقوله تعالى { فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم } وقال ابن الجوزي : في الآية أقوال ، قيل : بيوت أنفسكم فسلموا على أهاليكم وعيالكم ، وقيل : المساجد سلموا على من فيها ، وقيل : المعنى إذا دخلتم بيوت غيركم فسلموا عليهم .

والذي قاله وجيه الدين قاله جماعة من المالكية والشافعية ، وذكره القرطبي في تفسير الآية عن ابن عباس وجابر وعطاء ، فحصل مما ذكرنا أن من دخل بيتا خاليا سلم بقوله : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين .

والمعتمد لا يجب الرد خلافا لظاهر الرعاية ، ولعله لا يستحب ، والله الموفق .

ولا يبدو ان هذا نهاية المطاف
فالمسلمين أيضا بعد ان تم تشويه عقولهم و فكرهم بهذه التفاهات و هذا الهراء
انشغلوا بالسؤال عنها
و طبعا الشيوخ يجيبون علي كل ما هو تافه بالتفصيل الممل

اقتباس:

 


الحمد لله

السلام عند دخول البيت مستحب لا واجب ، سواء كان في البيت أحد أم لا .

روى أبو داود (5096) عَنْ أَبِي مَالِكٍ الأَشْعَرِيِّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا وَلَجَ الرَّجُلُ بَيْتَهُ فَلْيَقُلْ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ الْمَوْلَجِ وَخَيْرَ الْمَخْرَجِ بِسْمِ اللَّهِ وَلَجْنَا وَبِسْمِ اللَّهِ خَرَجْنَا وَعَلَى اللَّهِ رَبِّنَا تَوَكَّلْنَا ثُمَّ لِيُسَلِّمْ عَلَى أَهْلِهِ . صححه الألباني في السلسلة الصحيحة (225) .

وروى الترمذي (2698) عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا بُنَيَّ إِذَا دَخَلْتَ عَلَى أَهْلِكَ فَسَلِّمْ ، يَكُنْ بَرَكَةً عَلَيْكَ وَعَلَى أَهْلِ بَيْتِكَ . قال الألباني في تخريج المشكاة (4652) : حديث حسن بطرقه.

ففي هذين الحديثين استحباب تسليم الرجل على أهل بيته إذا دخل البيت .

وأما استحباب تسليم الرجل على نفسه إذا دخل بيتاً ليس فيه أحد ، فاستدل العلماء على ذلك بأدلة :

1- عموم قوله تعالى: ( فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً ) النور / 61 .

قال النووي رحمه الله في كتابه “الأذكار” (ص 49) :

يستحب أن يقول : بسم الله ، وأن يكثر من ذكر الله تعالى ، وأن يسلم سواء كان في البيت آدمي أم لا ؛ لقول الله تعالى: ( فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَة ) النور / 61.

وقال الحافظ :

وَيَدْخُل فِي عُمُوم إِفْشَاء السَّلام , السَّلام عَلَى النَّفْس لِمَنْ دَخَلَ مَكَانًا لَيْسَ فِيهِ أَحَد , لِقَوْلِهِ تَعَالَى : ( فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسكُمْ ) الآيَة اهـ .

واختار بعض المفسرين -كابن جرير- أن معنى الآية : ( فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ ) أي : ليسلم بعضكم على بعض كقوله تعالى : ( وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ) النساء / 29 .

وقال القرطبي : والأوجه أن يقال : إن هذا عام في دخول كل بيت ، فإن كان فيه ساكن مسلم يقول : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وإن لم يكن فيه ساكن يقول : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، وإن كان في البيت من ليس بمسلم قال : السلام على من اتبع الهدى ، أو السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين اهـ

2- ثبوت ذلك عن بعض الصحابة .

روى البخاري في “الأدب المفرد” (1055) عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : إذا دخل البيت غير المسكون فليقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين .

قال الحافظ : سنده حسن . وحسنه الألباني في صحيح الأدب المفرد (806) .

وقال مجاهد : إذا دخلت المسجد فقل : السلام على رسول الله ، وإذا دخلت على أهلك فسلم عليهم ، وإذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . تفسير ابن كثير (3/306) .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب

إذا لم يكن في البيت أحد فهل يسلم ؟

سمعت من ناس كثيرين بأننا يجب أن نقول السلام عليكم عندما ندخل للبيت حتى وإن لم يكن هناك أحد بالبيت ( قلها لنفسك ) ، فهل هذا صحيح ؟ ما هو الدليل على هذا ؟.

و أخيرا ..
أتعجب مما علمكم إياه القرآن و رسول الاسلام

إذا دخل المسلم بيتاً فارغاً ليس فيه أحد
فليسلم علي نفسه و يقول : السلام علينا و علي عباد الله الصالحين

هل تجدون الأمر منطقيّ؟

اليس في هذا الكلام عبث بعقول البشر و تسفيه من قدرهم و عقلهم؟ !!
وما يلهب غيظي بصراحة هو تفسير الطبري
الطبري استرسل في التفسير باستفاضة و بالتفصيل الممل
و كأن الامر من أهم ما في الاسلام
وكأن الامر حاسم و فارق

كان يكفي ان نعرف ان الانسان المحترم يجب ان يسلم علي أي ناس يدخل عليهم أي مكان ..
ولا داعي لكل هذا الهراء الذي يملأ الكتب الاسلامية !!

و العجيب في الأمر ان الطبري نفسه الذي أورد كل هذا العبث .. يضع علامة تعجب بعد كل تفسير
وكأنه غير راضٍ عما يفعل !!
لكن واضح انه الغي عقله و القاه في أول سلة مهملات قبل البدء في تفسير القرآن
فالقرآن أبعد ما يكون عن العقل
ومن استخدم فيه عقله .. انفجر عقله قبل أن يكمل قراءه ربعه !!

اشفق عليكم اعزائي المسلمين من هذه التعاليم التافهة !!
الم تحن اللحظة التي تلقون بكل هذا الهراء الي سلة مهملات و تقبلوا النور الحقيقي؟!!

سلام السيد الرب يسوع المسيح الذي يفوق كل عقل

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: