مـــدونـــة الأوهـــام الإســلامـــيــــة

{ فَلْيَعْلَمْ أَنَّ مَنْ رَدَّ خَاطِئًا عَنْ ضَلاَلِ طَرِيقِهِ، يُخَلِّصُ نَفْسًا مِنَ الْمَوْتِ، وَيَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا }يعقوب 20:5

رحلة الى الكعبة – الحجر الاسود شفيع المسلمين

Posted by الرب معنا في 17/09/2010


موضوعنا اليوم هو الحجر الاسود شفيع الامة الاسلامية

الجليلي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ما رأيكم ان الحجر الذي قال عنه الخليفة عمر بن الخطاب انه لا يضر ولا ينفع شفيع المسلمين يوم القيامة وله لسان ويتكلم ؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ورد في,,,

الدر المنثور في التفسير في المأثور – سورة البقرة (27 من 552)

واخرج الطبراني في الأوسط عن عائشة قالت‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏اشهدوا هذا الحجر خيرا

فإنه يأتي يوم القيامة، شافع مشفع، له لسان وشفتان يشهد لمن استلمه‏“‏‏.‏

http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=248&CID=27

3613 – أنه [ الحجر ] يشهد لمن استلمه وقبله من أهل الدنيا ، وأنه شافع مشفع
ا

لراوي:المحدث: الهيتمي المكي – المصدر: الزواجر – الصفحة أو الرقم: 1/204

خلاصة الدرجة: إسناده حسن

الم يقل عمر ان هذا الحجر لا يضر ولا ينفع ؟ هل كان جاهلا بقيمته وهو من صحابة الرسول ؟

صحيح البخاريالحجما ذكر في الحجر الأسود

حديث 1494

‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن كثير ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏عابس بن ربيعة ‏ ‏عن ‏ ‏عمر ‏ ‏رضي الله عنه ‏

أنه جاء إلى الحجر الأسود فقبله فقال إني أعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ‏ ‏ولولا أني رأيت النبي ‏ ‏

صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقبلك ما قبلتك

فتح الباري بشرح صحيح البخاري

‏قوله : ( لا تضر ولا تنفع ) ‏

أي إلا بإذن الله , وقد روى الحاكم من حديث أبي سعيد أن عمر لما قال هذا قال له علي بن أبي طالب إنه يضر وينفع ,

وذكر أن الله لما أخذ المواثيق على ولد آدم كتب ذلك في رق وألقمه الحجر , قال : وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه

وسلم يقول ” يؤتى يوم القيامة بالحجر الأسود وله لسان ذلق يشهد لمن استلمه بالتوحيد ” وفي

إسناده أبو هارون العبدي وهو ضعيف جدا , وقد روى النسائي من وجه آخر ما يشعر بأن عمر رفع قوله ذلك إلى النبي

صلى الله عليه وسلم أخرجه من طريق طاوس عن ابن عباس قال : ” رأيت عمر قبل الحجر ثلاثا ثم قال :

إنك حجر لا تضر ولا تنفع , ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قبلك ما قبلتك

ثم قال ” رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل مثل ذلك ” قال الطبري : إنما قال ذلك عمر لأن الناس كانوا حديثي

عهد بعبادة الأصنام فخشي عمر أن يظن الجهال أن استلام الحجر من باب تعظيم بعض الأحجار كما كانت العرب تفعل

في الجاهلية فأراد عمر أن يعلم الناس أن استلامه اتباع لفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم لا

لأن الحجر ينفع ويضر بذاته كما كانت الجاهلية تعتقده في الأوثان , وقال المهلب : حديث عمر هذا يرد على من

قال إن الحجر يمين الله في الأرض يصافح بها عباده , ومعاذ الله أن يكون لله جارحة , وإنما شرع تقبيله اختيارا ليعلم

بالمشاهدة طاعة من يطيع , وذلك شبيه بقصة إبليس حيث أمر بالسجود لآدم . وقال الخطابي : معنى أنه يمين الله

في الأرض أن من صافحه في الأرض كان له عند الله عهد , وجرت العادة بأن العهد يعقده الملك

بالمصافحة لمن يريد موالاته والاختصاص به فخاطبهم بما يعهدونه . وقال المحب الطبري : معناه أن كل ملك إذا قدم

عليه الوافد قبل يمينه فلما كان الحاج أول ما يقدم يسن له تقبيله نزل منزلة يمين الملك ولله المثل الأعلى . وفي قول

عمر هذا التسليم للشارع في أمور الدين وحسن الاتباع فيما لم يكشف عن معانيها , وهو

قاعدة عظيمة في اتباع النبي صلى الله عليه وسلم فيما يفعله ولو لم يعلم الحكمة فيه , وفيه

دفع ما وقع لبعض الجهال من أن في الحجر الأسود خاصة ترجع إلى ذاته , وفيه بيان السنن بالقول والفعل , وأن الإمام

إذا خشي على أحد من فعله فساد اعتقاده أن يبادر إلى بيان الأمر ويوضح ذلك , وسيأتي بقية الكلام على التقبيل

والاستلام بعد تسعة أبواب . قال شيخنا في ” شرح الترمذي ” : فيه كراهة تقبيل ما لم يرد الشرع بتقبيله , وأما قول

الشافعي ومهما قبل من البيت فحسن فلم يرد به الاستحباب لأن المباح من جملة الحسن عند الأصوليين . ‏

( تكميل ) : ‏

اعترض بعض الملحدين على الحديث الماضي فقال : كيف سودته خطايا المشركين ولم تبيضه طاعات

أهل التوحيد ؟ وأجيب بما قال ابن قتيبة : لو شاء الله لكان ذلك , وإنما أجرى الله العادة بأن السواد يصبغ , ولا

ينصبغ على العكس من البياض . وقال المحب الطبري : في بقائه أسود عبرة لمن له بصيرة , فإن الخطايا إذا أثرت في

الحجر الصلد فتأثيرها في القلب أشد . قال : وروي عن ابن عباس إنما غيره بالسواد لئلا ينظر أهل الدنيا إلى زينة

الجنة , فإن ثبت فهذا هو الجواب . قلت : أخرجه الحميدي في فضائل مكة بإسناد ضعيف والله أعلم . ‏نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=1494&doc=0

نتابع ما تقوله الاحاديث,,,

صحيح البخاريالحجالرمل في الحج والعمرة

حديث 1502

‏ ‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن أبي مريم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏محمد بن جعفر بن أبي كثير ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏زيد بن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏أن ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏رضي الله عنه ‏

قال للركن أما والله إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ‏ ‏ولولا أني رأيت النبي ‏ ‏صلى الله

عليه وسلم ‏ ‏استلمك ما استلمتك فاستلمه ثم قال فما لنا ‏ ‏وللرمل ‏ ‏إنما كنا راءينا به المشركين وقد

أهلكهم الله ثم قال شيء صنعه النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فلا نحب أن نتركه

فتح الباري بشرح صحيح البخاري

‏قوله : ( إنما كنا راءينا ) ‏

بوزن فاعلنا من الرؤية , أي أريناهم بذلك أنا أقوياء قاله عياض , وقال ابن مالك : من الرياء أي أظهرنا

له القوة ونحن ضعفاء , ولهذا روي رايينا بياءين حملا له على الرياء وإن كان أصله الرئاء بهمزتين , ومحصله

أن عمر كان هم بترك الرمل في الطواف لأنه عرف سببه وقد انقضى فهم أن يتركه لفقد سببه , ثم رجع عن ذلك لاحتمال

أن تكون له حكمة ما اطلع عليها فرأى أن الاتباع أولى من طريق المعنى , وأيضا إن فاعل ذلك إذا فعله تذكر السبب

الباعث على ذلك فيتذكر نعمة الله على إعزاز الإسلام وأهله . ‏

‏قوله : ( فلا نحب أن نتركه ) ‏

زاد يعقوب بن سفيان عن سعيد شيخ البخاري فيه في آخره ” ثم رمل ” أخرجه الإسماعيلي من طريقه , ويؤيده أنهم

اقتصروا عند مراءاة المشركين على الإسراع إذا مروا من جهة الركنين الشاميين لأن

المشركين كانوا بإزاء تلك الناحية , فإذا مروا بين الركنين اليمانيين مشوا على هيئتهم كما هو بين في حديث ابن

عباس , ولما رملوا في حجة الوداع أسرعوا في جميع كل طوفة فكانت سنة مستقلة , ولهذه النكتة سأل عبيد الله بن

عمر نافعا كما في الحديث الذي بعده عن مشي عبد الله بن عمر بين الركنين اليمانيين فأعلمه أنه إنما كان يفعله ليكون

أسهل عليه في استلام الركن , أي كان يرفق بنفسه ليتمكن من استلام الركن عند الازدحام . وهذا الذي قاله نافع إن كان

استند فيه إلى فهمه فلا يدفع احتمال أن يكون ابن عمر فعل ذلك اتباعا للصفة الأولى من الرمل لما عرف من مذهبه في

الاتباع . ‏

( تكميل ) : ‏

لا يشرع تدارك الرمل , فلو تركه في الثلاث لم يقضه في الأربع , لأن هيئتها السكينة فلا تغير , ويختص بالرجال فلا

رمل على النساء , ويختص بطواف يعقبه سعي على المشهور , ولا فرق في استحبابه بين ماش وراكب , ولا دم بتركه

عند الجمهور . واختلف عند المالكية . وقال الطبري : قد ثبت أن الشارع رمل ولا مشرك يومئذ بمكة يعني في حجة

الوداع , فعلم أنه من مناسك الحج إلا أن تاركه ليس تاركا لعمل بل لهيئة مخصوصة فكان كرفع الصوت بالتلبية فمن

لبى خافضا صوته لم يكن تاركا للتلبية بل لصفتها ولا شيء عليه . ‏

( تنبيه ) : ‏

قال الإسماعيلي بعد أن خرج الحديث الثالث مقتصرا على المرفوع منه وزاد فيه ” قال نافع ورأيت عبد الله – يعني

ابن عمر – يزاحم على الحجر حتى يدمى ” قال الإسماعيلي : ليس هذا الحديث من هذا الباب في شيء يعني

باب الرمل , وأجيب بأن القدر المتعلق بهذه الترجمة منه ثابت عند البخاري , ووجهه أن معنى قوله ” كان ابن عمر

يمشي بين الركنين ” أي دون غيرهما , وكان يرمل , ومن ثم سأل الراوي نافعا عن السبب في كونه كان يمشي في

بعض دون بعض والله أعلم . ‏

( تنبيه آخر ) : ‏

استشكل قول عمر ” راءينا ” مع أن الرياء بالعمل مذموم , والجواب أن صورته وإن كانت صورة الرياء لكنها

ليست مذمومة , لأن المذموم أن يظهر العمل ليقال إنه عامل ولا يعمله بغيبة إذا لم يره أحد , وأما الذي وقع في

هذه القصة فإنما هو من قبيل المخادعة في الحرب , لأنهم أوهموا المشركين أنهم أقوياء لئلا

يطمعوا فيهم , وثبت أن الحرب خدعة . ‏

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=1502&doc=0

الحرب خدعة ؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لا يضر ولا ينفع !

119706 – أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال للركن : أما والله ، إني لأعلم أنك حجر ، لا تضر

ولا تنفع ، ولولا أني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم استلمك ما استلمتك ، فاستلمه ، ثم قال : فما

لنا وللرمل ، إنما كنا راءينا به المشركين ، وقد أهلكهم الله ، ثم قال : شيء صنعه النبي صلى الله عليه وسلم ، فلا

نحب أن نتركه .

الراوي: عبدالله بن عمرخلاصة الدرجة: [صحيح]المحدث: البخاريالمصدر: الجامع

الصحيحالصفحة أو الرقم: 1605

شفيعكم حجر يا مسلمين ؟

وكما ترون ان الحجر الاسود الذي تقدسونه لا يضر ولا ينفع وخليفتكم عمر قالها, وكان يقبله فقط لان محمد كان يقبله ليرائي به المشركين !

والمصيبة قولهم “وفي قول عمر هذا التسليم للشارع في أمور الدين وحسن الاتباع فيما لم

يكشف عن معانيها , وهو قاعدة عظيمة في اتباع النبي صلى الله عليه وسلم فيما يفعله ولو

لم يعلم الحكمة فيه

بمعنى لا يهم ان تفهم ما معنى تقبيل الحجر الاسود ولكن المهم ان رسولك فعل هذا وعليك فعله وانت جاهل ؟

كيف تقبلون على انفسكم ان تقبلوا حجر اختلفوا في امره وقال خليفتكم بنفسه “انك حجر لا تضر ولا تنفع” ولم يقبله ا

لا لان محمد قبله ولكي يرائوا به المشركين!

فالحجر الاسود ما هو الا مظاهر وخداع قام بها رسول الاسلام واصحابه وحتى ان اصحابه لم يقتنعوا بشفاعته, لقد ا

ستخدمه محمد فقط لكي يظهر للكفار ان هذا الحجر لديه قوة وليس كما الهتكم, واخترع خرافة انه يشفع عند الله لمن قبله ؟

وما قبله اصحاب محمد الا لان محمد قبله ودون ان يعلموا اهميته او يقتنعوا حتى بشفاعته فيقول عمر “شيء صنعه

النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فلا نحب أن نتركه” اي ان المسلمين اليوم يتراكضون لتقبيل الحجر الاسود

فقط لان محمد قبله وقبله اصحابه دون ان يفهموا اهميته او يقتنعوا حتى بشفاعته !

فيقول “أي أريناهم بذلك أنا أقوياء” وحتى ان المفسرين قالوا ان تقبيل الحجر الاسود ما هو الا “رياء” اي

خداع للكفار واظهار قوة الحجر مع انه لا يضر ولا ينفع !

ويقول “اقتصروا عند مراءاة المشركين على الإسراع إذا مروا من جهة الركنين الشاميين

ويقول “الذي وقع في هذه القصة فإنما هو من قبيل المخادعة في الحرب , لأنهم أوهموا

المشركين أنهم أقوياء

اي عقل طبيعي يقبل هذه الافكار البالية ؟

وما يثير العجب هو جنون المسلمين في التزاحم والقتال من اجل تقبيل هذا الحجر الاسود الذين يزعمون انه اسود بسبب خطايا ماسحيه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فقيل,

“قال نافع ورأيت عبد الله – يعني ابن عمر – يزاحم على الحجر حتى يدمى

 
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ما رأيكم يا اخوة ؟

تدافع وقتال ودماء من اجل تقبيل الحجر الاسود لكي يخادعوا العالم بالقوة كما فعل رسولهم والصحابة من قبلهم.
اذا اليس ما حصل ما هو الا خداع وكذب ؟ نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تقبيل الحجر الاسود ما هو الا “رياء” “مراءاة المشركين” “مخادعة في الحرب” “ايهام بالقوة”. نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الستم امة مخادعة ؟

 

صحيح البخاريالمغازيوفد بني حنيفة وحديث ثمامة بن أثال

حديث 4027

‏ ‏حدثنا ‏ ‏الصلت بن محمد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏مهدي بن ميمون ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبا رجاء العطاردي ‏ ‏يقول ‏

كنا نعبد الحجر فإذا وجدنا حجرا هو أخير منه ألقيناه وأخذنا الآخر فإذا لم نجد حجرا جمعنا ‏ ‏جثوة ‏ ‏من

تراب ثم جئنا بالشاة فحلبناه عليه ثم طفنا به فإذا دخل شهر رجب قلنا ‏ ‏منصل ‏ ‏الأسنة فلا ندع رمحا فيه

حديدة ولا سهما فيه حديدة إلا نزعناه وألقيناه شهر رجب وسمعت ‏ ‏أبا رجاء ‏ ‏يقول كنت يوم بعث النبي ‏ ‏صلى الله عليه

وسلم ‏ ‏غلاما أرعى الإبل على أهلي فلما سمعنا بخروجه فررنا إلى النار إلى ‏ ‏مسيلمة الكذاب

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=4027&doc=0

سنن الترمذيالحج عن رسول اللهما جاء في فضل الحجر الأسود والركن والمقام

حديث 803

‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏جرير ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء بن السائب ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن جبير ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏

قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نزل الحجر الأسود من الجنة وهو أشد بياضا من اللبن فسودته خطايا

بني ‏ ‏آدم
‏قال ‏ ‏وفي ‏ ‏الباب ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو ‏ ‏وأبي هريرة ‏ ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏حديث ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏

تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي

‏قوله : ( وهو أشد بياضا من اللبن ) ‏
‏جملة حالية ‏

‏( فسودته خطايا بني آدم ) ‏

قال في المرقاة : أي صارت ذنوب بني آدم الذين يمسحون الحجر سببا لسواده , والأظهر حمل الحديث

على حقيقته إذ لا مانع نقلا ولا عقلا . وقال بعض الشراح من علمائنا يعني الحنفية : هذا الحديث يحتمل أن يراد به

المبالغة في تعظيم شأن الحجر وتفظيع أمر الخطايا والذنوب , والمعنى أن الحجر لما فيه من الشرف

والكرامة واليمن والبركة شارك جواهر الجنة فكأنه نزل منها وأن خطايا بني آدم تكاد تؤثر

في الجماد فتجعل المبيض منه أسود فكيف بقلوبهم أو لأنه من حيث إنه مكفر للخطايا

محاء للذنوب كأنه من الجنة ومن كثرة تحمله أوزار بني آدم صار كأنه ذو بياض شديد فسودته الخطايا

ومما يؤيد هذا أنه كان فيه نقط بيض ثم لا زال السواد فتراكم عليها حتى عمها . وفي الحديث : إذا

أذنب العبد نكتت في قلبه نكتة سوداء فإذا أذنب نكتت فيه نكتة أخرى وهكذا حتى يسود قلبه جميعه ويصير ممن قال

فيهم كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون والحاصل أن الحجر بمنزلة المرآة البيضاء في غاية من الصفاء ويتغير

بملاقاة ما لا يناسبه من الأشياء حتى يسود لها جميع الأجزاء وفي الجملة الصحبة لها تأثير بإجماع العقلاء انتهى كلام

القاري . قال الحافظ ابن حجر : واعترض بعض الملحدين على هذا الحديث فقال كيف سودته خطايا المشركين

ولم تبيضه طاعات أهل التوحيد ؟ وأجيب بما قال ابن قتيبة : لو شاء الله لكان ذلك وإنما

أجرى الله العادة بأن السواد يصبغ ولا ينصبغ على العكس من البياض . وقال المحب الطبري : في

بقائه أسود عبرة لمن له بصيرة . فإن الخطايا إذا أثرت في الحجر الصلد فتأثيرها في القلب أشد , قال وروي عن ابن

عباس إنما غيره بالسواد لئلا ينظر أهل الدنيا إلى زينة الجنة فإن ثبت فهذا هو الجواب . قال الحافظ ابن حجر : أخرجه ا

لحميدي في فضائل مكة بإسناد ضعيف انتهى . ‏

‏قوله : ( وفي الباب عن عبد الله بن عمرو ) ‏

أخرجه الترمذي في هذا الباب وأخرجه أحمد وصححه ابن حبان وسيجيء الكلام عليه ‏

( وأبي هريرة ) ‏

أخرجه ابن ماجه عنه قال قال رسول الله ” من فاوض الحجر الأسود فكأنما يفاوض يد الرحمن ” . وفي

فضائل مكة للجندي من حديث ابن جريج عن محمد بن عباد بن جعفر عن ابن عباس : إن هذا الركن الأسود هو

يمين الله في الأرض يصافح به عباده مصافحة الرجل أخاه . ومن حديث الحكم بن أبان عن عكرمة

عنه زيادة فمن لم يدرك بيعة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم استلم الحجر فقد بايع الله ورسوله . وقال المحب الطبري

والمعنى كونه يمين الله والله أعلم كل ملك إذا قدم عليه قبلت يمينه , ولما كان الحاج والمعتمر

أول ما يقدمان يسن لهما تقبيله نزل منزلة يمين الملك يده

ولله المثل الأعلى , ولذلك من صافحه كان عند الله عهد كما أن الملك يعطي العهد بالمصافحة كذا في

عمدة القاري . ‏

واعلم أن لابن عباس حديثا آخر في فضل الحجر الأسود عند الترمذي رواه في أواخر كتاب الحج مرفوعا بلفظ : والله

ليبعثنه الله يوم القيامة له عينان إلخ . ‏

‏قوله : ( حديث ابن عباس حديث حسن صحيح ) ‏

قال الحافظ في الفتح : وفيه عطاء بن السائب وهو صدوق لكنه اختلط وجرير ممن سمع منه بعد اختلاطه لكن له طريق

أخرى في صحيح ابن خزيمة فيقوى بها وقد رواه النسائي من طريق حماد بن سلمة عن عطاء مختصرا ولفظه : الحجر

الأسود من الجنة , وحماد ممن سمع من عطاء قبل الاختلاط . وفي صحيح ابن خزيمة أيضا

عن ابن عباس مرفوعا : ” إن لهذا الحجر لسانا وشفتين

يشهدان لمن استلمه يوم القيامة بحق ” , وصححه أيضا ابن حبان والحاكم وله

شاهد من حديث أنس عند الحاكم أيضا انتهى ما في الفتح .

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=803&doc=2

نعم انهم يعبدون الحجر الاسود (صنم) في الكعبة في مكة !

يقولون ان الحجر الاسود هذا لديه عينان وهو يد الله على الارض

ما الحاجة لان ينزل من السماء ؟

ماذا؟ اهو نزيك.

وكيف يكون سواد الخطايا رمزا ليد الله ؟

وكيف عرف المشركين قبل الاسلام ان للحجر شأن فكانوا

يدورون حوله ان كان وقتها لا يوجد وحي ؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ان كان لم يخبرهم لله فهم ابتكروا فكرة الحجر الاسود من انفسهم !

الا نفهم من ذلك ان الحجر الاسود هو عادة وثنية فقط لا غير !

وكيف لحجر قال عنه عمر مستحقرا له انه لا يضر ولا ينفع, كيف له ان يخلص البشر وهو صنم وجماد ؟

وان كان الخليفة عمر بن الخطاب استخف به واحتقره, فلماذا يبجله المسلمين اليوم ؟
هل تزعمون ان عمر بن الخطاب على خطأ, ام انه مجنون او كافر وانتم الصواب ؟ نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةشش

ان الحجر الاسود عبادة جاهلية وثنية ولم يأتي بها الاسلام يوما

والمشركين كانوا يدورون حوله ويقبلونه والمسلمين اليوم يفعلون نفس الشيء ولكن بادعاء عقيدة اخرى.

وكان المسلمين يدورون حوله فقط لهدف واحد وهو: “مراءاة المشركين” ! نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وهذا ما تفعلونه انتم اليوم المضحوك عليكم والضالين

انتم يا مسلمين ترائون المشركين !

اذا انتم امة الرياء !

 نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةسنن الترمذيالحج عن رسول اللهما جاء في الحجر الأسود

حديث 884

‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتيبة ‏ ‏عن ‏ ‏جرير ‏ ‏عن ‏ ‏ابن خثيم ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن جبير ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏

قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في الحجر ‏ ‏والله ليبعثنه الله يوم القيامة له عينان يبصر بهما

ولسان ينطق به يشهد على من ‏ ‏استلمه ‏ ‏بحق

قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن ‏

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=884&doc=2

حجر يرى وينطق ؟
 

يقتلون بعضهم البعض من اجل حجر اسود لا يضر ولا ينفع…
الأحد 16 ديسمبر 2007
السعودية تتعهد بإجراءات سلامة جديدة أثناء موسم الحج نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تعهدت السلطات السعودية بالحفاظ على سلامة الحجاج الذين يفوق عددهم هذا العام مليوني شخص.
وأضافت أنها ستتخذ إجراءات جديدة عند جسر رمي الجمرات الذي شهد وفاة مئات الحجاج جراء تدافع الحجاج
 في الأعوام الماضية.
ويُذكر أن نحو 1.64 مليون حاج من مناطق مختلفة من العالم وصلوا خلال الأسابيع الماضية إلى مكة لأداء مناسك الحج التي
تستمر خمسة أيام وتبدأ غدا الاثنين.
ومن المقرر أن ينضم نحو نصف مليون حاج من داخل السعودية إلى باقي الحجاج رغم أن الأرقام النهائية لعدد الحجاج قد لا
تُعرف جراء تسلل راغبين في الحج إلى مكة دون حصولهم على إذن رسمي لأداء مناسك الحج.
وقال وزير الداخلية السعودي، الأمير نايف، في تصريح للصحفيين مساء السبت في جبل عرفات حيث سيقضي الحجاج يوم
الثلاثاء المقبل ” سنبذل قصارى جهودنا لضمان أمن وسلامة ضيوف الرحمن“.
وأضاف المسؤول السعودي أن لا توجد صلة بين موسم الحج لهذا العام واعتقال قوات الأمن السعودية الشهر الماضي لـ 208
مشبوها في إطار حملات التمشيط الأمني التي تقوم بها.
ويُذكر أن الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، سيؤدي فريضة الحج هذا العام في السعودية، ما يمكن أن يؤدي إلى قيام الحجاج الإيرانيين الشيعة بأنشطة سياسية أثناء الحج.
وقال الأمير نايف بعد حضور عرض لنحو 50 ألف من أفراد الأمن السعودية من المقرر أن يشاركوا في توفير الأمن
وإجراءات السلامة أثناء أداء الحجاج لمناسكهم “لن يتم اتخاذ إجراءت إضافية بسبب أداء الرئيس الإيراني لمناسك الحج (هذه
السنة)”.
وأشار نايف إلى القيام بمزيد من الأشغال في جسر منى حيث يبدأ الحجاج في رمي الجمرات يوم الأربعاء المقبل.
ويُشار إلى أن مواسم الحج السابقة شهدت اندلاع حرائق وانهيار فنادق واشتباكات بين قوات
الشرطة السعودية وبعض المتظاهرين من الحجاج وعمليات تدافع بسبب الزحام الشديد أثناء أداء المناسك.
وكان 362 حاجا قد لقوا مصرعهم في يناير 2006 سحقا ت
حت الأقدام أثناء رمي الجمرات في منى.
RA-R

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يا حرام !
لماذا تقتلون بعضكم البعض وتعتبرون هذا انسانية بينما تقيمون الدنيا لو كان المقتول مسلما والقاتل غير مسلم ؟
لماذا يا امة الخبث والمكر والاكاذيب ؟
اي عبادة هذه التي يقتل العباد فيهم بعضهم البهض من اجل حفنة من الاحجار التي يلقونها على جماد ظنا منهم انه الشيطان
(وهل يحد الشيطان الروح في مكان يا جهلاء؟) تلبية لنداء اللات واكبر…
إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ {فاطر/6
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
والعجيب والغريب انهم بدلا من ان يؤذوا الشيطان ويكفوا عمله يقومون بما يعجب الشيطان وهو قتل بعضهم البعض دوسا بالاقدام نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فأي خير امة هذه وها هم يقتلون بعضهم البعض دوسا بالاقدام بلا انسانية وبلا رحمة ؟
حتى الحيوانات لا تفعل ذلك مع بعضها البعض, ولكن المسلمين يفعلون ذلك !
لا غريب فبالنهاية هم يتبعون تعاليم رسول الشيطان المضل…
43778 – كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال رجل : يا رسول الله ! أذال الناس الخيل ، ووضعوا السلاح ،
وقالوا : لا جهاد ! قد وضعت الحرب أوزارها ! قأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه ، وقال :
كذبوا الآن ، الآن جاء القتال ، ولا يزال من أمتي أمة ، يقاتلون على الحق ، ويزيغ الله لهم،
قلوب أقوام ، ويرزقهم منهم ، حتى تقوم الساعة ، وحتى يأتي وعد الله ، والخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة ، وهو
يوحي إلي أني مقبوض غير ملبث ، وأنتم تتبعوني أفنادا ، يضرب بعضكم رقاب
بعض ، وعقر دار المؤمنين الشام
ال
راوي: سلمة بن نفيل الكندي – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح النسائي – الصفحة أو الرقم: 3563
يا حرام
الرب يشفيكم ويهديكم الى نور المسيح.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: